تقرير لانتهاكات العدوان السعودي الأمريكي على مدينة صنعاء القديمة ...... إعداد / محمد الشيخ

تقرير لانتهاكات العدوان السعودي الأمريكي على مدينة صنعاء القديمة ...... إعداد / محمد الشيخ

جريمة التأريخ والإنسانية بصنعاء القديمة "حارة القاسمي –والفليحي"

 

تقرير لانتهاكات العدوان السعودي الأمريكي على مدينة صنعاء القديمة

 

إعداد / محمد الشيخ - مجلة شهارة الفصلية -العدد الرابع

 

 

نبذة عن صنعاء القديمة:

تعتبر مدينة صنعاء القديمة من أهم وأقدم المدن التاريخية على مستوى العالم ذات الحضارات العريقة، والتي تتكون من مبان سكنية شعبية متلاصقة ومكتظة بالسكان مأهولة منذ 2500عام، توجد بها العديد من المعالم الأثرية والتراث التاريخي، ففيها ما يقارب 103 مساجد، منها الجامع الكبير بصنعاء ثالث مسجد في الإسلام، و14حماماً بخارياً، و6000 منزل مصنفه ضمن التراث العالمي في العام 1986من منظمة اليونسكو.. ولأول مرة تدين منظمة اليونسكو الدولية وتخرج عن صمتها فتدين استهداف صنعاء القديمة أهم معلم ومدينة تاريخية مسجلة ضمن التراث الإنساني في الجزيرة العربية ولازالت مسكونة وحية بأهلها منذ آلاف السنيين.. العدوان السعودي الأمريكي رغم بشاعته وإجرامه ومدى حقده الأسود الذي لمسه العالم وشاهده الناس بتعدد جرائم الإبادة والتفنن في إزهاق الأرواح وتدمير المنازل والبنية التحتية واستهدافه للمعالم الأثرية والسياحية بشكل يكشف عن مستوى الإجرام الذي وصل إليه نظام آل سعود والأمريكان.

مدينة صنعاء القديمة كان لها النصيب الوافر من الحقد الأسود المزمن في قلوب كهنة آل سعود وأمرائهم فلم يشفع لها عند هؤلاء تاريخها ولا جمالها وبساطة وطيب أخلاق أهلها، حتى من نزح إليها ظناً منه أن تنجيه حرمة صنعاء القديمة أو أنها ستحميهم من صواريخ وقنابل الطيران الحربي السعودي الأمريكي لم تنجه من قساوة وبطش العدوان، فقد أثرت الغارات المتواصلة على العاصمة صنعاء والانفجارات المتكررة التي تحدثها طائرات العدوان على منازل المواطنين بالمدينة بسبب قدم هذه المنازل وبنائها المعماري الشعبي وكذا انتهاء عمرها الافتراضي.

 

الجريمة الأولى بحي القاسمي

 

عندما كانت الساعة الثانية والنصف قبل أذان صلاة الفجر لم يتوقع أهالي وسكان صنعاء القديمة أن تجرؤ طائرات العدوان على انتهاك حرمة صنعاء القديمة وهم يسمعون أصوات تحليق الطائرات والصواريخ والانفجارات التي تحدثها طائرات العدوان حتى حدث مالم يتوقعه أحد بعد أن أكملت إحدى طائرات العدوان قصفها في الأماكن المجاورة عندها، وبعد لحظات اهتزت أركان صنعاء القديمة وشوهدت آثار الغبار والتراب ترتفع من منازل آل عبد القادر بحارة القاسمي فما الذي حدث.. العدوان السعودي الأمريكي يستهدف منازل بحارة القاسمي بصنعاء القديمة في الساعة الثانية والنصف قبل فجر يوم الجمعة بتاريخ 12/6/2015م بصاروخ واحد والذي -لحسن الحظ- لم ينفجر، وإلا لسبب مجزرة إنسانية كبرى بالمدينة.. بعد أن أفرغ الطيار حمولته المشؤومة وارتكب جريمة تعتبر استهدافاً للهوية اليمنية وللتراث الإنساني بشكل عام.

هرع الأهالي والسكان المجاورون والقريبون من هذه المنازل التي استهدفها العدوان وإذا بأربعة بيوت قد وقعت على ساكنيها من آل عبد القادر المنصور وكانت نتائج هذه الغارة أليمة جداً.

استهدف الصاروخ أربعة منازل تعود لمدنيين، بعضهم نازحون من حي نقم الذي سبق وأن تضرر من جراء قصف المقاتلات التابعة للعدوان السعودي الأمريكي لجبل نقم بأسلحة محرمة دولياً في 11/5/ 2015م والذي كان له أثر في تدمير الأحياء والمنازل المجاورة والمحيطة بالجبل، وكان منها منزل أسرة عبدالقادر التي نزحت إلى منزل أحد أقربائهم في حي القاسمي، ولكن بعد أقل من شهر من نزوح هذه الأسرة تم قصف صنعاء القديمة وتدمير أربعة من بينها المنزل الذي نزحت إليه تلك الأسرة التي تتكون من أب وأم وأربعة أبناء، ظناً منهم أن حارات صنعاء القديمة التاريخية ستحميهم من صواريخ وقنابل طيران العدوان.

صاروخ واحد لم ينفجر أدى إلى استشهاد خمسة أشخاص وهم: عبدالله عبدالقادر المنصور البالغ من العمر 52عاماً، وابنه رشاد الذي لم يتجاوز سن الطفولة 13عاماً، وكذا استشهاد حسن عبدالله المنصور وشوقي عبدالقادر، بالإضافة إلى زوجة حسن عبد القادر وجرح آخرين، ولم يقتصر الأمر عند ذلك فقط بتدمير الأربعة المنازل التي سقط فيها الشهداء بل امتدت نتائج هذا الصاروخ إلى تضرر عشرات المنازل المجاورة بسبب قِدَمِهَا؛ وبسبب تلاصق بعضها ببعض.

كما أتلفت إحدى المزارع المشهورة في هذه المدينة (مقشامة القاسمي) التي تنتج بعض أنواع الخضار، وتعتبر مصدر دخل أربع اسر ولقمة عيشهم الوحيدة التي أتلفها صاروخ العدوان في شهر رمضان المبارك آنذاك.

المقشامة: تعني البستان المزروع بالخضروات وبعض أشجار الفاكهة وتحيط به بيوت حارة من حارات صنعاء بشكل دائري والذي يتم سقيه بماء الوضوء الذي يستخدمه المصلون في المسجد المجاور لهذا البستان كحالة تقليدية ومعمارية في صنعاء القديمة وتكون مهمة البستان توفير كافة الخضروات اليومية التي يحتاجها أهل الحارة..

العاملون بهذا البستان عادة ما يكونون من الطبقة الفقيرة المشتغلة بزراعة هذا النوع من الخضروات وبيعها في آن واحد لأهل الحارة وفي الأسواق العامة، وعادة ما تكون غير مملوكة وتكون من الأموال التي أوقفها أغنياء صنعاء لمثل هذا النوع من الزراعة وتكون في نفس الوقت متنفسا للبيوت المحيطة لهذا البستان (المقشامة) نسبة للقشمي (الفجل).

 

جريمة حي الفليحي استهداف أسرة بكاملها

 

كما تعوَّد العدوان الآثم على انتهاكه للحرمات وإبادته للأسر في كل مدن وقرى محافظات الجمهورية اليمنية يأتي ليعاود الكرّة في مدينة التاريخ ويستهدف عاصمة اليمن السياحية والتاريخية وفي انتهاك واضح لكل القوانين والأعراف الدولية والمواثيق الإنسانية.

ففي التاسع عشر من شهر ديسمبر من العام الماضي ارتكب طيران العدوان السعودي الأمريكي جريمة جديدة لا تقل بشاعة وإجراماً عن سابقتها إلا بعدد الضحايا، ففي تلك الليلة قامت طائرات العدوان باستهداف منزل المواطن حفظ الله العيني بغارتين جويتين أدت إلى تدمير المنزل كلياً على ساكنيه، مما أدى إلى استشهاد 13 مدنيا ًبينهم 8 أطفال، و5 نساء، كما جرح 15 آخرين بينهم 5 أطفال منهم أسرة بكاملها، الأب حفظ الله العيني وأبناؤه وبناته وزوجته وأطفالهم، فيما تضرر أكثر من 120 منزلاً من المنازل المجاورة لمنزل العيني في مختلف الحارات والأحياء بصنعاء القديمة، كما دمرت الغارتان مضختين للمياه كانت تستخدم للشرب ولري المقشامة المجاورة لمنزل العيني كما أحدث أضراراً بالغة في مسجد الفليحي.. في مشهد جمع بين كل آلام القهر والحزن والإجرام الدموي الذي يمارسه العدوان ضد المدنيين من أبناء الشعب اليمني وانتهاك متجدد للمبادئ والأخلاق والأعراف الإنسانية والدولية.

وتأتي هذه الغارات العدوانية الإجرامية التي تدمر وتستهدف التاريخ والحضارة اليمنية والآثار اليمنية من قبل ما يسمى بالتحالف بعد أن عجز هذا التحالف وكل مرتزقته وعملائه من الداخل والخارج عن تحقيق أي تقدم في ميادين القتال وفي مختلف الجبهات الداخلية وفي الحدود وتكبده الخسائر الفادحة في العدد والعتاد بأيدي رجال الجيش واللجان الشعبية الذين أفقدوا كل قوى العدوان توازنهم وسيطرتهم الاستراتيجية القتالية.

أسماء شهداء أسرة آل العيني:

1- حفظ الله أحمد صالح العيني

2- محمد حفظ الله العيني

3- على حفظ الله العيني

4- احمد حفظ الله العيني

5- يحيى حفظ الله العيني

6- الشهيدة نسيم حفظ الله العيني

7- الشهيدة ماري حفظ الله العيني

8- الشهيدة مرام حفظ الله العيني

9- الشهيدة ملاك حفظ الله العيني

10- حرم حفظ الله أحمد صالح العيني

 

 

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020