ماذا يريد اللقاء المشترك ؟.... احمد الكحلاني

ماذا يريد اللقاء المشترك ؟.... احمد الكحلاني

ماذا يريد اللقاء المشترك ؟

أحمد الكحلاني

 

منذ بداية الحوار في موفمبيك من اجل ملئ الفراغ الدستوري لا احدا يعرف ماذا يريدوا الأخوة في اللقاء المشترك المكون من خمسه احزاب ، يوم يقدموا رؤية واحدة بأسم المشترك وعندما يتم البدء في مناقشتها يتباينوا ويطلب بعضهم فرصة لليوم التالي كي يقدم كل منهم رؤية منفردة ، وبعد ان يقدم كلا منهم رؤيته المنفردة ويبدأ مناقشتها، فجئه ينسحب احدهم لسبب او لاخر كان يمكن احتوائه ، ثم يطلب زملائه الاخرين في المشترك مغادرة الاجتماع لأقناع زميلهم المنسحب لانه لايمكن ان يناقشوا في ضل انسحاب احدهم .

وهكذا يتسببون في تعطيل الجلسات أو توقف الحوار يوم اويومين واحيان اكثر ،
عندما يعودوا يفاجئوا الجميع بتقديم رؤية مشتركة جديدة بأسمهم جميعاً تختلف عن الرؤيه التي سبق ان قدموها ، وما ان ينتهوا من قرأتها حتى تتباين آراؤهم ويعلن البعض منهم الخروج من تلك الرؤية حتى ان الاخ حسن زيد كلّفوه في احد الجلسات ان يقرأ رؤيتهم الجديدة التى جاءوا بها بعد انتظارنا لهم يومين والجلسات متوقفه قالو انهم يعدون لرؤيته جديده وما إن إنتهى من قرأتها حتى أعلن مباشرة انه ليس مع تلك الرؤية التي قرأها. ثم إن اخرين من المشترك نفسه تبعوه وقالو انهم ليسوا مع تلك الرؤية .

وعندما يأخذ موضوع ما نقاش طويل يقدم بن عمر في اليوم التالي مقترح توفيقي

وما ان يبدأ نقاشه يقدم الاخوان في المشترك رؤية جديده بأسمهم حول الموضوع حتى يخرجوا المتحاورين من نقاش تلك الرؤية التوفيقية ، حتى وصل الامر انه في جلسة واحدة قدموا رؤيتين رؤية قدموها في بداية الجلسة وبعد نقاش استمر طويلا رفعت الجلسه للاستراحة بعدها أستغرب الجميع عندما قامو بتقديم رؤية جديدة تختلف عن الرؤية السابقة التي لم يمر عليها اكثر من ساعه ثم يتباينوا فيها وهكذا ،
بينما المكونات السياسيه الاخرى قدمت كل منها رؤيه واحده في بدايةًالحوار يتم النقاش حولها كما هو الحال في اي حوار .

هذا هو واقع الحال مع الأخوه احزاب اللقاء المشترك كأننا نتحاور في ظروف عادية جدا وليس في ظروف استثنائية وفي حالة فراغ دستوري لمؤسسة الرئاسة والحكومة والبرلمان 

هل هذا حوار بين نخب سياسية ينتظرهم خمسة وعشرون مليون على احر من الجمر ويحسبون الساعات والدقائق ماالذي ا يمكن ان يخرجو به عن نتائج حواراتهم ؟

اليس هذا تعطيل واضح ؟ وتضييع للوقت وتمييع للحوار 
اليس هذا هو ما دفع انصار الله ان يصدروا اعلان دستوري من طرف واحد ، والان وباستمرارهم بإضاعة الوقت وتباينهم بين وقت واخر والذي قد يكون واقع الحال او انه توزيع ادوار بينهم في نهايته قد يدفع انصار الله لأتخاذ خطوات اخرى قد يصبح بعدها المشهد السياسي اكثر تعقيدا.
هل هذا الذي يريدون ؟ .

هل يريدون الاخوان في اللقاء المشترك ان تذهب الامور الى اسواء مما هى عليه الان الايكفي ماعملوه في البلد منذ عام ٢٠٠٦ عندما شاركو في انتخابات رئاسيه ومحليه واعترفو بنتائجها ثم انقلبو عليها
او ماعملوه من بعد ٢٠١١ عندما اختطفو ثورة الشباب وأوصلوها الى ما وصلت اليه .

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020