ستة شهور من الصمود اليماني .. بقلم: حميد رزق

ستة شهور من الصمود اليماني

بقلم: حميد رزق

*بعد ستة شهور من العدوان تتجلى اليوم صورة الصمود اليماني بأكثر مما كان عليه في مراحل الحرب السابقة، لقد تكيف المجتمع اليمني مع حالة الحرب المستمرة ، وعسكريا اسهمت اعادة الانتشار في امتصاص الصدمات التي يوجهها العدوان كما اسهمت في ارساء معادلة النفس الطويل والاستعداد الهادئ للتعامل مع كل تحركات العدو ومرتزقته في جبهات القتال داخليا وخارجيا ليتحول عامل الوقت لصالح الصمود اليمني بعكس محاولات العدو الذي راهن بعد فشله الميداني على عامل الوقت لإرهاق اليمنيين كمجتمع وجيش ولجان شعبية واجبار قيادة الثورة على الاستسلام تحت وقع تداعيات وآثار الحصار والغارات الجوية التي ركزت على استهداف البنى التحتية وكل ما يسهم في تعزيز الصمود الشعبي مثل الجسور والطرقات ومصانع الاغذية والمطارات والموانئ ومحطات الوقود وقوافل الغداء والدواء وغيرها ، تمكن الشعب اليمني من تجاوز الكثير من الصعوبات وامتصاص التداعيات الكبيرة للكوارث والنكبات الانسانية التي صنعها العدوان وتم ابتكار بدائل الحد الأدنى لصالح الصمود المجتمعي والعسكري والاستمرار في تحقيق الانجازات الميدانية على مختلف الجبهات الداخلية والخارجية .

* ستة اشهر من العدوان تلقى خلالها العدوان ضربات مركزة وموجعة جعلت بعض دول الخليج تنكس الاعلام وتعلن الحداد لحجم الخسارة التي طالت جنودها كما حدث في ضربة صافر التي سيكتبها التاريخ في صفحات الصمود اليمني في مواجهة الغزاة والمحتلين حيث سقط زهاء 1200 نصفهم تقريبا قتلى والنصف الاخر جرحى بينهم المئات من جنود العدوان التابعين لمشيخات الخليج ابرزها الامارات والسعودية والبحرين وقطر
*جدير بالذكر ان ضربة الدوشكا او ما يعرف بانتكاسة صافر لدويلات الخليج المعتدية على اليمن دفعت بحكام امارات النفط الى المزيد من المكابرة والغرور المصطنع تفاديا للظهور امام العالم في صورة المقهورين المهزومين فقرروا الثأر لهزيمتهم بارتكاب مجازر جديدة فكثفوا من قصف الاحياء السكنية في العاصمة صنعاء ومحافظات اخرى ..

* طيعا العدو لم يستسلم بعد واقعة صافر وبعد لملمة صفوفه قرر الزحف مجددا متمنيا تحقيق مكاسب لتغطية عار الهزيمة السابقة التي كانت مثار اهتمام وارتياح كل احرار العالم ممن ازعجهم الكبر والغطرسة السعودية والخليجية بحق الشعب اليمني..

*منذ يوم 13 سبتمبر 2015 تلقى العدو المزيد من الضربات وفشلت عمليات الزحف الجديدة وتكبد العدو الى اليوم 14 - 09 - 2015 قرابة خمسين آلية مدرعة تم اعطاب بعضها وتدمير الاخرى كما سجلت الاخبار القادمة الى استديوهات قناة المسيرة مقتل وجرح العشرات من المرتزقة والغزاة بينهم جنود سعوديين واماراتيين وبحرينيين وقطريين بالاضافة الى اسر اخرين كما تفيد الانباء الميدانية

* الخلاصة ان الرمال اليمنية ليست كما تخيل الاعراب وقد اصبحوا على يقين ان غزو اليمن لا يشبه بأي حال رحلات صيد الضب او الارانب في صحراء الربع الخالي التي تعود عليها بعض امراء الخليج كموسم للسياحة والاستعراض .. انه اليمن مقبرة الغزاة يا اغبيااااااء

--

من صفحة الكاتب على الفيسبوك

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019