إثبات نبوة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم ... للإمام المؤيد بالله أحمد بن الحسين الهاروني المتوفى سنة ٤١١هـ/١٠٢١م

إثبات نبوة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم ... للإمام المؤيد بالله أحمد بن الحسين الهاروني المتوفى سنة ٤١١هـ/١٠٢١م

إثبات نبوة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم ... للإمام المؤيد بالله أحمد بن الحسين الهاروني المتوفى سنة ٤١١هـ/١٠٢١م.

كتاب في الإبانة عن معجزات نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وما أيده الله تعالى به من الآيات البيِّنات، والدلائل الواضحات، التي لا يذهب عنها من نصح نفسه.

ما اشتمل عليه الكتاب:
- البيان عن إعجاز القرآن.
- ذكر جملة من المعجزات التي وردت بها الأحاديث.
- ذكر ما وجد في الكتب المتقدمة من البشارت بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم.
- ذكر ما قيل في أمره صلى الله عليه وآله وسلم على سبيل التأكيد.
 
أهمية الكتاب:
أنه من أهم الكتب التي تناولت مسألة النبوة، إثباتا لها، أو دفاعا عنها، بل أهمها على الاطلاق.
 
مؤلف الكتاب:
الإمام أحمد بن الحسين بن هارون بن الحسين بن محمد بن هارون بن محمد بن القاسم بن الحسن بن زيد بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، المؤيد بالله أبو الحسين.
مولده: ولد بآمل طبرستان في الكلاذجة - ( محافظة مازندران حاليا ) تقع في شمال إيران على بحر الخزر - سنة ٣٣٣هـ، ونشأ في ظل أسرة علوية علمية كريمة، وأخذ عن أعلام عصره كأبي العباس وقاضي القضاة، وأخذ عنه جملة من الأعلام كالإمام الموفق بالله.
تراثه الفكري: خلف تراثاً جليلاً منه: كتاب النبوءات والآداب في علم أصول الدين، وكتاب البلغة، وكتاب الإفادة، وكتاب الهوسميات، وكتاب الزيادات، وكتاب التفريعات في الفقه، وكتاب التبصرة، والأمالي الصغرى، والتجريد وشرحه.
إمامته: دعا سنة ثمانين وثلاثمائة, لم ير في عصره مثله علماً وفضلاً، وممن بايعه من العلماء قاضي القضاة عبد الجبار، مع سعة لعمه وعلو حاله، وإحاطته بأنواع الكلام، وكذلك كافي الكفاة الصاحب بن عباد، وتوفي يوم عرفة سنة إحدى عشرة وأربعمائة، وعمره سبع وسبعون سنة.
 
طبع الكتاب: من قبل المكتبة العلمية، بتحقيق خليل أحمد إبراهيم الحاج.

ملف: 
القسم: 
دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019