حمل كتاب: الفرقة الوهابية .. في خدمة من؟

حمل كتاب: الفرقة الوهابية .. في خدمة من؟

الفرقة الوهابية .. في خدمة من؟

تأليف السيد أبو العلى التقوي

يتحدث الكتاب عن الوهابية وعلاقتها بالدول الاستعمارية، وعلاقتها بآل سعود، وتطورات تلك العلاقة، منذ قيام محمد بن عبدالوهاب، ومحمد بن سعود بأمر هذه الفتنة الوهابية حتى عصر الملك فهد بن عبدالعزيز، وسلط الضوء على حياة هذا الملك وفساده وتغول أبنائه وفضح النفاق في شيوخ الوهابية وتعاملهم مع حكام هذه الأسرة المستبدة.

يتميز الكتاب باحتوائه على قدر كبير من المعلومات الموثقة من مصادر معاصرة، وغطى فترة الوهابية منذ نشأتها في التاريخ الحديث حتى التاريخ المعاصر (أيام حكم الملك فهد)، وتميز بقدرة هائلة في المقارنة والتحليل والتصنيف والتقييم، وبهذا عكس صورة غنية للوضع الوهابي السعودي في شبه جزيرة العرب، وعلاقته بالعنصر المحلي، والإقليمي، والدولي، والاستعماري، وهو كتاب لا يستغني عنه باحث في هذا الشأن، ويحمل قدرا من الدفع الذاتي لقارئه لاستكمال قراءته.

أما مؤلفه فلا نعرف عنه شيئا، ولعله اسم مستعار لأحد الكتاب أو العلماء الكبار كما يظهر من كتابه هذا.

ملف: 
القسم: 
دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019