القمار الأخير .. إبراهيم السراجي

القمار الأخير .. إبراهيم السراجي

القمار الأخير .. إبراهيم السراجي

يسلط هذا الكتيب الضوء على أخطر أدوات العدوان المحلية، والتي نفذ العدوان من خلالها في جسد المجتمع اليمني طعنات نجلاء في طهارته، وضميره، وتاريخه؛ إذ سلط الضوء على أهم أدوار حزب الإصلاح الإخواني في اليمن في هذا العدوان، وفسّر بطريقة جميلة ورائعة اقتران هذا الحزب (الإسلامي) بالعدوان، ومضيه في ركابه التدميري، وشرح أهم المظاهر السيئة والجروح العميقة والأضرار الكبيرة التي ألحقها هذا التلاقي بين الأصل وفرعه، والعدوان وأداته.

تسبّب تاريخ الحزب وضعف أصالته وانتهازيته وتفرُّعه عن منظومة العدوان الفكرية والعقدية، في سلوكه هذا السلوك المدمِّر والتخريبي، فكان القمار الخطير، والعبث الكبير، الذي يبدو أنه وجّه الرصاصة الأخير للحزب في اليمن، ولن يفلح بعدها إلى يوم الدين.

هناك من الجرائم والأخطاء ما يمكن التوبة منها، لكن السيرَ في ركاب عدوانٍ فظيعٍ كهذا العدوان، والتحرك بجد في تفاصيلِ خسته وحقارته، ودمويته، بالشكل الذي عمل عليه حزب الإصلاح سيجعل هذه المرحلة من تاريخ الإخوان في اليمن أسوأ الخواتم وآخرها، والحق يقال بأن حزبا بدأ حياته بالدجل والمكر السيء والخداع، لا بد وأن ينتهي به المطاف في متاهات السراب والضياع.

سيتحدث الكتيب هذا عن مؤلفه، الصحافي اليمني الحصيف، والكاتب المثابر، الذي منذ سنين لم يغب ظله الجميل وحسه المرهف عن واقع اليمن وتفاعلاته السياسية والاجتماعية والثقافية، وما دبّجه يراعه الراقي من معان وأفكار، وتضمنته كلماته الفُضلى وفقراته المتينة في كتيبه هذا - شاهدٌ بحسه الوطني المتدفق، وقدراته العقلية العالية في التفكير، ومهارته الفائقة في التشخيص والتوصيف

ملف: 
القسم: 
دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020