بلوغ الأرب وكنوز الذهب في معرفة المذهب .. تأليف العلامة الأمير علي بن عبدالله القاسمي الحسني الشهاري (ت1190هـ)

بلوغ الأرب وكنوز الذهب في معرفة المذهب .. تأليف العلامة الأمير علي بن عبدالله القاسمي الحسني الشهاري (ت1190هـ)

بلوغ الأرب وكنوز الذهب في معرفة المذهب

يتطرق الكتاب لمسألة وطرقة وجود المذهب الفقهي الزيدي العام, وسببه, ومراحله, ورجال التأسيس والتحصيل, ونحو ذلك. وهذا أشمل كتابٍ تكلّم عن هذه المسألة, كانت قد أثيرت هذه المسألة في القرن الثاني عشر الهجري الذي عاش فيه المؤلف, من قبل السيد العلامة إسحاق بن يوسف رحمه الله تشحيذا للهمم، بتبني إثارة المشككين في المذهب، لكي يحصل المجتمع على تحصين ذاتي، فأجابوا بكتب وأبيات كثيرة, بعضها خطأ وبعضها صواب, وفي النهاية أجاب عنها السيد اسحاق رحمه الله، لكن أشمل الكتب وأصحها كتاب بلوغ الأرب هذا.

حوَى الكتاب أسماءً كثيرة للسادة الأشراف في اليمن والحجاز والمخلاف السليماني من المُعاصرين له ممن كانوا على مذهب الزيدية، وهو بهذا يقدم خارطة جغرافية مذهبية لأتباع المذهب الزيدي في عصره.

طبع الكتاب طبعته الأولى، في 1423هـ/ 2002م، في مؤسسة الإمام زيد بن علي عليهما السلام، بتحقيق الأستاذ عبدالله الحوثي.

وأما مؤلفه

فهو العلامة الفقيه المحدِّث الأمير علي بن عبد الله بن القاسم بن محمد بن الإمام القاسم بن محمد الحسني الشهاري الصنعاني، عالم، فقيه، محدث، أمير سياسي، وقائد عسكري، مولده بشهارة وبها أخذ عن أبيه وغيره، ثم هاجر إلى صنعاء، ثم خاض غمار السياسة والإدارة، وكان يعيش فترة قلق سياسي انعكست قلقا فكريا على وضعية المذهب في أذهان الناس، وله من المؤلفات دليل المحتار على خلفاء المختار، والمنشورات الجلية بما انطوت عليه الوصية المتوكلية، والنور المتلالي في الردِّ على تمويهات ظلمات الغزالي (في فتواه المشهورة بشأن قتل الحسين).

توفي المؤلف في سنة 1190هـ / 1776م.

ملف: 
القسم: 
دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019