مقتل 4 إسرائيليين بينهم حاخام بارز في عملية نوعية وسط القدس المحتلة

مقتل 4 إسرائيليين بينهم حاخام بارز في عملية نوعية وسط القدس المحتلة

لقي أربعة اسرائيليين مصرعهم وجرح آخرون في هجوم على "كنيس" في حي هارنوف في القدس المحتلة.
وأفادت الانباء استشهاد منفذي عملية كنيس هارنوف في الهجوم الذي نفّذ بالسكاكين قبل إطلاق النار، 
وتشير المعلومات إلى أن منفذي العملية في القدس المحتلة هما غسان وعدي أبو جمل من جبل المكبر شرقي القدس، وأن قوات كبيرة من الإحتلال اقتحمت منزل احد منفذي العملية في جبل المكبر بالقدس.
وبحسب المعلومات فإن أحد الشهيدين هو سائق حافلة للشركة نفسها التي كان يعمل فيها الشهيد يوسف الراموني الذي استشهد فجر الإثنين خلال قيادته حافلة في بلدة أبو ديس شرقي القدس المحتلة.
من جان آخر أفادت قناة الميادين أنّ شباناً فلسطينيين تصدوا لقوات الإحتلال في صور باهر وعند المدخل الشمالي لبلدة الرام في ضواحي القدس.
 ودارت اشتباكات عنيفة بين  عشرات الشبان الفلسطينيين وقوات الإحتلال خلال اقتحامها منزلي منفذي عملية القدس في جبل المكبر .
وأفادت وسائل اعلام اسرائيلية عن مقتل الحاخام البارز موشيه طبرنسكي رئيس المدرسة الدينية "توراة موسى" في العملية. 
وذكرت القناة العاشرة في تلفزيون العدو أن من نفّذ العملية هما فلسطينيان من شرقي القدس يسكنان جبل المكبر ويحملان الهويات الزرقاء.
 وأعلنت القناة الثانية في تلفزيون العدو عن سقوط  أربعة قتلى وتسعة جرحى خمسة منهم حالتهم خطيرة جداً.
والقتلى جميعهم من الحاخامات الإسرائيليين ويحمل ثلاثة منهم الجنسية الأميركية بينما يحوز الرابع الجنسية البريطانية .    
وكشفت وسائل اعلام اسرائيلية أن من بين الجرحى شرطيان حالة أحدهما حرجة. 
وتسود حالة استنفار كبيرة في المنطقة حيث وقع الهجوم وسط تحليق للمروحيات،في ظل حالة إرباك كبيرة تسود الأوساط الاسرائيلية.
وقالت القناة الثانية إن الكنيس الذي تمّت مهاجمته يضم غرفاً عدة، وقد قام منفذا العملية بمهاجمة كل من كان موجوداً داخله. 
وحي هارنوف الذي نفذت فيه العملية معروف جداً لأنه يسكنه الكثير من أعضاء حزب "شاس" اليمني.
وكشفت وسائل اعلام العدو عن تأهب وانتشار كثيف للقوات الأمنية ونصب حواجز في القدس. 
وفي الضفة الغربية، وردت أنباء أولية عن عملية اطلاق نار من دون وقوع اصابات باتجاه مستوطنة "يتسهار" قرب نابلس.
وقالت مراسلة الميادين إن حشوداً من المستوطنين تجمعوا بالقرب من مفرق ايتسهار قرب نابلس شمال الضفة.
وقام الشبان الفلسطينيون بالردّ على اعتداءات قوات الإحتلال في بنيامين بالضفة الغربية ورشقوا جنودها بالحجارة.

الحق نت: http://alhakk.net/2012-04-22-16-30-38/2011-12-31-10-26-21/8410-2014-11-1...

    دخول المستخدم
    القائمة البريدية
    استطلاع رأي
    ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
    مجموع الأصوات : 0
    صفحتنا على الفيسبوك
    جميع الحقوق محفوظة 2020