رابطة علماء اليمن تحيي أربعينية العلامة الحسين بن يحيى الحوثي

رابطة علماء اليمن تحيي أربعينية العلامة الحسين بن يحيى الحوثي

أحيت رابطة علماء اليمن يوم الخميس الماضي أربعينية الفقيد الراحل السيد العلامة الحسين بن يحيى الحوثي رحمة الله تغشاه بحضور كوكبة من العلماء والأساتذة وطلبته الذين تتلمذون على يديه وعدد المشائخ والشخصيات الإجتماعية والسياسية، وبمشاركة كبيرة من المحبين من طلاب العلم ممن كان له فضل عليهم في تعليهم وأحياء الإرشاد في مناطقهم وأرجاء اليمن. افتتح الفعالية الأستاذ خالد موسى بتقديمه لآي من الذكر الحكيم تلاها أحد طلاب العلم. ومن ثم تحدث بعدها السيد العلامة عبدالمجيد عبدالرحمن الحوثي نائب رئيس رابطة علماء اليمن ومدير مكتب القيادة للملتقى الإسلامي، تطرق فيها الى أن أغلب البلدان العربية الإسلامية تعيش حياة اللامبالاة بالإسلام وبمن يكرسون حياتهم لتبليغ تعاليم الرسالة الربانية، فنرى وسائل اعلامهم يكتظ بالبرامج الملهية والحلقات الدنيوية ، بدلاً في تسخيرها لخدمة تبليغ رسالة الله والعلم الصافي الى بقاع الأرض، فالحديث يستحق أن يكون في وفاة العلامة الجليل خصوصا لما حقق من دور كبير في تبليغ تعاليم الإسلام وأنار العقل بنور العلم. وأضاف السيد العلامة عبدالمجيد الحوثي أننا إذ نفقد هذا العالم الرباني نعزي أنفسنا والأمة الإسلامية، والذي تعرفون ما له من فضل ، فقد أحيا الإرشاد جاهداً مكابداً في تبليغه لعدة من المناطق في اليمن، والبلدان المجاورة. ثم كانت هناك كلمة للسيد العلامة أحمد ردهم حورية رئيس الملتقى الإسلامي للتوعية والتأهيل شكر رابطة علماء اليمن على هذا العمل العظيم في احياء أربعينية السيد العلامة الحسين بن يحيى الحوثي، مرحباً بالحاضرين لمشاركتهم الرابطة في احياء الأربعينية. تكلم بعدها عن نبذة يسيرة من حياة الفقيد الراحل السيد العلامة الحسين بن يحيى الحوثي في جانب تضحياته ومكابدة الآلام في سبيل الإرشاد، وتلا الحاضرون جميعاً بدعوته في ختام كلمته بالفاتحة والإخلاص على روح السيد العلامة الجليل والى أرواح النبي وآله. جاء بعدها كلمة قيمة للعلامة محمد المآخذي ركز فيها عن دور العلماء في توحيد الأمة، وأن دور العلماء اليوم هو الدور والمسؤولية التي كانت على عاتق الأنبياء. مؤكداً أن الأمراء والسلطة صلاحهم مرهون بدور العلماء، فأين العلماء اليوم من القيادة في الإسلام، مضيفاً في حديثة عن التعلم بأن الاختلاف في وجهات النظر لا يعني عدم التعلم. تلا بعدها قصيدتان للإستاد عبدالسلام المآخذي والأستاذ يحيى مسعود رثيا فيها وفاة السيد العلامة الحسين بن يحيى الحوثي رحمة الله تغشاه، تلاهما انشودة من الحكمة اليمانية. وكانت بعدها كلمة قيمة الشيخ شمسان أبو نشطان تحدث فيها عن فضل السيد العلامة في نشر الإرشاد وفضلهم وقدرهم في أوساطنا. ثم كلمة لحزب الأمة في أربعينية السيد حسين بن يحيى الحوثي رحمة الله تغشاه القاها العلامة محمد مفتاح رئيس اللجنة التحضيرية لحزب الأمة، والذي تحدث فيها عن الجيل الذي اسس لنا السيد العلامة للحياة المستقبلية، تلتها كلمة للعلامة أحمد المروني ركز فيها عن حاجة الأمة الماسة الى العلماء العاملين. وكانت هناك كلمة ختامية قصيرة للسيد العلامة حمود بن عباس المؤيد حفظه الله والذي اختتمها بالدعاء بعد أن اشاد بالعلماء والمتعلمين.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019