تفاصيل جريمة الانفجار الذي استهدف المولد النبوي في مدينة اب و احصائية أخيرة لعدد الشهداء و الجرحى

تفاصيل جريمة الانفجار الذي استهدف المولد النبوي في مدينة اب و احصائية أخيرة لعدد الشهداء و الجرحى

الحق نت : تقرير خاص

 

استشهد اكثر من 35 و جرح عشرات المواطنين  اليوم في ابشع مجزرة ارهابية استهدفت اختفالا بالمولد النبوي الشريف بقاعة المركز الثقافي بمدينة اب صباح اليوم بحضور المحافظ .

الجريمة التي هزت الوطن كله اثارت سخطا واسعا في الاوساط السياسية و الاجتماعية و قطاعات واسعة من منظمات المجتمع المدني ، و حضيت بادانة و استنكار كل المكونات و الاطراف السياسية و الحقوقية في اليمن .

و قالت مصادر خاصة بالحق نت ان مستشفيات مدينة اب لا تزال تعج بالجرحى و جثث الشهداء ، مشيرة الى ان هناك حالات خطيرة لا تزال قيد العناية او في غرف العمليات .

هذا و كان قد كشف مدير أمن محافظة إب  العميد محمد الشامي ليمني برس ، عن الإحصائية الأولية لضحايا الانفجار الإرهابي الذي وقع في مقر المركز الثقافي بالمحافظة.

وأوضح في وقت سابق  أن المعلومات من موقع الانفجار تفيد بإستشهاد وإصابة ما يقارب 33 شخصا مشيراً أن الضحايا توزعوا بين طلبة و نساء و رجال و شيوخ ،

كما افاد مراسل قناة المسيرة بأن المحافظ خرج من قاعة الاحتفال وهو مصاب بجروح متكئ على اكتاف مرافقيه .

فيما اكدت مصادر للحق نت ان الاحصائية النهائية لعدد الشهداء بلغت 25 شهيدا و حوالي خمسين جريحا .

و بحسب مصادر محلية فإن الشهداء والجرحى تم نقلهم إلى أغلب مستشفيات المدينة”، وكان من بين ضحايا التفجير الإرهابي، الشاعر والأديب اليمني، خليل المهنأ والطفل المنشد حمزة الغرباني.

 

و افادت المصادر ان الانفجار ناتج عن تفجير انتحاري لنفسة أثناء محاولتة اقتحام جموع المحتفلين ، مؤكدة أن أفراد من اللجان الشعبية إرتموا فوق الإنتحاري من أجل إبعاده بأقل الأضرار .

كما هز انفجاران عنيفان مدينة اب ظهر اليوم ، الأول بالقرب من مستشفى الثورة العام ،بجوار احدى المدارس فيما وقع الانفجار الثاني أمام الصالة المغلقة وسط مدينة إب.

ولم يشر المصدر إلى وقوع أي اصابات جراء الانفجارين اللذين وقعا بعد ساعات على تفجير انتحاري، استهدف فعالية للإحتفال بالمولد النبوي في المركز الثقافي خلف عشرات الشهداء والجرحى .

الى ذلك بعث الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية برقية عزاء ومواساة إلى محافظ محافظة إب القاضي يحيى الإرياني وأسر شهداء العملية الإرهابية الإجرامية بالمركز الثقافي محافظة إب .

وأكد الأخ الرئيس أن مثل هذه الأعمال الارهابية الوحشية الجبانة تؤكد تجرد تلك العناصر من القيم الانسانية والمبادئ الأخلاقية والدينية وتضمر الشر للوطن وأبنائه في حقد دفين ومدمر ضد الإنسانية والبشرية .. لافتا إلى ضرورة تضافر جهود الجميع لمحاربة هذه الآفة الخبيثة وتطهير الوطن من شرورها .

وأشار الأخ رئيس الجمهورية إلى أنه وجه الحكومة بمعالجة الجرحى والعناية بهم ، مؤكدا أن العناصر الإرهابية التي تقف وراء هذه الجريمة وغيرها من الجرائم الإرهابية لن تفلت من العقاب وسيتم ملاحقتها حتى يتم ضبطها وتقديمها للعدالة لتنال جزاءها الرادع.

وعبر الأخ رئيس الجمهورية عن خالص العزاء وصادق المواساة لأسر الشهداء الذين سقطوا في هذه الجريمة البشعة .. مبتهلاً إلى الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويلهم أهاليهم الصبر والسلوان وأن يمن على جميع الجرحى بالشفاء العاجل.

 

    دخول المستخدم
    القائمة البريدية
    استطلاع رأي
    ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
    مجموع الأصوات : 0
    صفحتنا على الفيسبوك
    جميع الحقوق محفوظة 2019