مراقبون : مجلس الامن ورسيا يضحكان على اليمن وبيان المجلس اشارة لاستمرار العدوان.

مراقبون : مجلس الامن ورسيا يضحكان على اليمن وبيان المجلس اشارة لاستمرار العدوان.

وصف مراقبون بيان مجلس الامن الصادر عن جلسته التي دعت اليها روسيا الاربعاء الفائت بانه ضحك على الشعب اليمني.

مؤكدين ان البيان لم يتضمن مطالبت تحالف العدوان بوقف حرب الابادة بحق المدنيين في اليمن .

مشرين الى ان البيان لم يشير لا من قربب ولا من بعيد لحجم الجرائم الوحشية التي ارتكبها طيران العدوان بحق ابناء اليمن والتي تضمن جزء منها تقرير نائب الامين العام للامم المتحدة الذي القي في افتتاح الجلسة ..

واضاف المراقبون ان الجلسة كان هدفها الرئيس هو تقريب وجهات النظر بين روسيا والسعودية بدليل التواصل الهاتفي بين بوتن وسلمان والاتفاق الروسي الامريكي حول الوضع في سوريا بحسب التقارير الاعلامية التي نشرت اليوم عبر العديد من الوكالات العالمية .

واعتبر المراقبون عدم تحديد موعد لاستئناف المشاورات بين الاطراف اليمنية في بيان مجلس الامن اشارة واضحة لاستمرار العدوان ع الشعب اليمني ويعد ذلك ضحك وضحك رخيص ع الشعب اليمن من قبل مجلس الامن وروسيا معاً .

وكان بيان مجلس الأمن الدولي الصادر امس قد دعا إلى إتخاذ خطوات عاجلة من أجل إستئناف وقف إطلاق النار في اليمن ومشاركة جميع الأطراف اليمنية في المحادثات السياسية دون شروط مسبقة ، مجدداً إلتزامه القوي بوحدة وسيادة آراضي الجمهورية اليمنية.وقال بيان المجلس : على جميع الأطراف اليمنية المشاركة في المحادثات السياسية دون شروط مسبقة وبحسن نية، بما يضمن حل خلافاتهم من خلال الحوار والتشاور. كما

دعا جميع أطراف الازمة في اليمن الى “الامتثال للقانون الإنساني الدولي واتخاذ جميع التدابير الممكنة لتقليل الضرر اللاحق بالمدنيين والمنشآت المدنية”.

كما أعرب المجلس في بيانه عن “القلق البالغ إزاء الوجود المتزايد لتنظيمي )القاعدة( و)داعش( في شبه الجزيرة العربية”.

وحث أعضاء مجلس الامن “جميع الأطراف على الوفاء بالتزاماتهم لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية، بما في ذلك تدابير ضمان وصول مزيد من المساعدات الإنسانية السريع والآمن ودون عوائق وإيصال البضائع التجارية والوقود للأغراض المدنية إلى جميع أنحاء اليمن”.

وشدد بيان مجلس الامن الدولي أيضاً على التزام مجلس الأمن القوي بوحدة وسيادة أراضي اليمن.

 

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019