المفتي العام لسوريا : الإرهاب جاء ليعود بالأمة إلى الشتات والتفرق

المفتي العام لسوريا : الإرهاب جاء ليعود بالأمة إلى الشتات والتفرق

دعا المفتي العام للجمهورية السورية الشيخ الدكتور أحمد بدر الدين حسون الشعوب الإسلامية إلى التخلق بقيم الإسلام الراقية لتكون سلوكاً عملياً في الحفاظ على الانسان وكيانه ووحدة الأرض وسلامة البيئة.

وقال حسون في كلمة له في طهران بمناسبة مؤتمر الوحدة الإسلامية الدولي وذكرى المولد النبوي الشريف "هاهي إيران الإسلام تنتقل بالمعرفة والعلم إلى الفضاء والاكتفاء الذاتي لتقول للعالم سلاح الغرب يقتل وإن سلاحنا يشفي الناس وإن العلم الحقيقي هو الذي يبني ولا يهدم".

وأعرب الشيخ حسون عن شكر الشعب السوري وامتنانه للشعب الإيراني الذي يقف مع الحق في سورية بكل ما أوتي من قوة لتحقيق النصر على الإرهاب والإجرام، كما وقف مع لبنان ومع فلسطين، حيث تحقق النصر على العدو الصهيوني، وقال "انتم الشعب الايراني كنتم معنا بأرواحكم وبصدقكم ودمائكم ولن ينسى الشعب السوري بعد انتصاره وقفة العز منكم".

وأكد الشيخ حسون أن الإرهاب جاء ليعود بالأمة إلى الشتات والتفرق مشيرا إلى أهمية التحلي بأخلاق النبي الكريم الذي جمع الأمة بعد فرقتها ووحدها بعد شتاتها.

كلام الشيخ أحمد بدر الدين حسون جاء خلال أعمال الدورة الـ 28 لمؤتمر الوحدة الإسلامية الدولي تحت عنوان "الأمة الإسلامية الواحدة.. التحديات والآليات"، بمشاركة أكثر من 400 شخصية علمائية من 65 دولة.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020