هجمات ضد جيش مصر وتهديدات بقتل الضباط والاجانب

هجمات ضد جيش مصر وتهديدات بقتل الضباط والاجانب

اُصيب عدد من العسكريين المصريين في هجمات جديدة على مواقع للجيش بقذائف هاون، فيما ردت قوات الجيش على المهاجمين بقذائف المدفعية.

وقالت مصادر أمنيةٌ وعسكريةٌ مصرية إنه تم إحباطُ محاولة لتفجير كمين الجورة جنوب الشيخ زويد في سيناء بسيارة مفخخة، مشيرة الى أن الجيش أرسل تعزيزات باتجاه الشيخ زويد ورفح لمواجهة المسلحين.

وذكرت مصادر طبية أن عددا من الجنود اصيبوا في هجوم على حواجز امنية في رفح شمالي سيناء، في حين أكدت مصادر أمنية أن مسلحين لا يزالون يحاصرون كمين "لافي" العسكري في رفح من كل اتجاه.
وفيما أعلن الرئيس المصري أن الجيش لن يترك سيناء لأحد، وأن بلاده سترد على الجماعات المسلحة وداعميها، اعتبرت حماس قرار المحكمة المصرية القاضي بتصنيف كتائب القسام كمنظمة ارهابية مسيسا وخطيرا لا يخدم إلاّ كيان الاحتلال الاسرائيلي.
وسط ذلك، بثت قنوات فضائية تابعة لجماعة الاخوان المسلمين من تركيا، تهديدات بالقتل لقوات الجيش المصري والاجانب.
وشملت التهديدات، الأجانب المقيمين والعاملين في مصر.

وبحسب بيان لقناة "رابعة"، فقد تم إعطاء فرصة لجميع الرعايا الأجانب والشركات الأجنبية العاملة وجميعِ السياح والدول المؤيدة للسلطات المصرية لمغادرة البلاد، قبل أن يصبحوا محل استهداف.

أما قناة "مصر الآن" فقالت إنه سيتم خلال الأيام المقبلة استهداف ضباط الجيش على غرار ما حدث الخميس في شمال سيناء، حيث قتل ثلاثون شخصا في عملية تبنتها ما تسمى بـ "جماعة بيت المقدس".

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020