وزارة الصحة: 25 ألف و742 شهيدا وجريحا ومعاقا في عام العدوان الأول

وزارة الصحة: 25 ألف و742 شهيدا وجريحا ومعاقا في عام العدوان الأول

كشفت إحصائية جديدة أعلنتها وزارة الصحة اليوم الأحد أن عدد الشهداء والجرحى  والمعاقين نتيجة العدوان السعودي الأمريكي على اليمن خلال عام من العدوان والذين وصلوا للمستشفيات والمرافق الصحية بلغ 25 ألفا و742 مدنياً.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، عن الوزارة في اللقاء الموسع الذي عقد بصنعاء لاستعراض آثار العدوان على القطاع الصحي خلال عام وتكريم الشهداء من الكوادر الصحية القول ” إن عدد الشهداء بلغ سبعة آلاف 305 شهداء منهم ألف و 601 طفل ، وألف و 176 امرأة ، و 75 شهيدا من الكادر الصحي .

 أضافت الوزارة أن عدد الجرحى بلغ 16ألف و787، منهم ألفين و258طفل ، و ألف و 768 امرأة و 212 من الكادر الصحي، ولفتت إلى أن إجمالي الإعاقات ألف و 650 إعاقة.

وذكرت إحصائية الوزارة أن عدد المواطنين الذين تعرضوا للنزوح بسبب العدوان بلغ 2 مليون و 300 ألف مواطن، فيما بلغ عدد الأطفال الذين حرموا من استمرار تعليمهم مليون و800الف طفل.

 وأشارت إلى أنه بلغ عدد المواطنين الذين يعانون من انعدام الغذاء بسبب العدوان والحصار 14مليون و 400 ألف طفل.

وذكرت الوزارة أن أجمالي المنشآت الصحية المتأثرة من قصف العدوان بلغ 412 منشأة منها 180 مستشفى ومركز صحي و 232 وحدة صحية، واثنين مصانع أكسجين و 61 سيارة إسعاف.

وأكدت إلى أن إجمالي تكلفة الخسائر للبناء المباشرة للقطاع الصحي بلغت 99 مليار و 207 مليون و 24 ألف ريال.

وأشارت الوزارة إلى الآثار المرتبة على الحصار التي تمثلت بشحة وانعدام أدوية أمراض القلب والسرطان والفشل الكلوي والسكر والمحاليل ومستلزمات التشخيص وأغذية الأطفال والأدوية بشكل عام.

وأوضحت الوزارة أن العدوان سبب في ارتفاع معدلات انتشار الأمراض المعدية والوبائية عن المعدلات السائدة حيث بلغ عدد حالات حمى الضنك 7 آلاف و 732 حالة و الملاريا 20 ألف و 900 حالة، فيما بلغ عدد حالات الحصبة 1490 حالة والسل الرئوي 100 حالة والإسهالات مليون و 800 ألف طفل ، وبلغ عدد الأطفال المصابين بالالتهابات التنفسية الحادة مليون و 300 طفل .

وأشارت إلى أن عدد المصابين بسوء التغذية الحاد 320 ألف حالة، وسوء التغذية الحاد الوخيم 537 ألف حالة فيما بلغ عدد الحالات المصابة بسوء التغذية الحاد المعتدل مليون و 293 ألف و500 حالة، فضلا عن 14ألف و 67 حالة مصابة بحالة نفسية جراء العدوان السعودي الأمريكي على اليمن.

وطالب المشاركون في اللقاء من الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان تحمل مسؤولياتهم والإنسانية والقانونية في الضغط على قوى التحالف بوقف العدوان والحصار الجائر على البلاد وحماية المدنيين والمرافق الصحية والكادر الصحي الذين يقومون بدورهم الإنساني في إنقاذ المصابين والجرحى .

 

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019