المجلس الزيدي الإسلامي ينعي السيد العلامة الحسن بن أحمد أبو علي

المجلس الزيدي الإسلامي ينعي السيد العلامة الحسن بن أحمد أبو علي

نص بيان النعي:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وسلم تسليما كثيرا ،، وبعد:
ينعى المجلس الزيدي الإسلامي لجماهير أمتنا العربية والإسلامية، وشعبنا اليمني المؤمن، رحيل السيد العلامة الحسن بن أحمد أبو علي، أحد علماء الزيدية، من علماء هجرة حوث العلمية،
الذي وافاه الأجل عن عمر ناهز الـ 77 عاما، قضاها في طاعة الله ودراسة العلم وتدريسه.

تتلمذ الفقيد رحمة الله تغشاه على أبرز علماء مدينته، وأشهرهم العلامة العزي البدري، و العلامة الحسن بن القاسم السراجي، وأخوه العلامة  محمد أحمد أبوعلي،
واقتعد للتدريس والفتيا في مدينته، وظل على إمامة وخطابة جامع الشجرة التاريخي فيها، وتخرج على يده عشرات العلماء والدعاة، ومنهم العلماء المدرسون في هجرة حوث.

برز العلامة الفقيد في شتى الفنون، لا سيما في الأصولين والفقه والعربية والحديث وغيرها, وترجم له المؤرخ الأكوع في هجر العلم ومعاقله في اليمن،
وكتب له تلميذه السيد العلامة قاسم السراجي حفظه الله ترجمة ضافية في كتابه  (روائع البحوث)، وكان قد أجازه المولى السيد العلامة مجد الدين المؤيدي سلام الله عليه.

خلف الفقيد رحمه الله الخطب المنبرية، و ألف رسالة (القول الأنفع في المسائل الأربع) بالتعاون مع السيد العلامة الحسن بن القاسم السراجي.
لقد كان الفقيد مثالا للصبر، ونموذجا ملهِما للنشاط والعمل، والإخلاص للعلم، ورحل إلى الله بعد صبر على مرض كابده طوال 12 عاما.

المجلس الزيدي الإسلامي إذ يعزي أسرته، وأقرباءه، وطلابه ومحبيه، يرجو من الله تعالى أن يخلفه على شعبنا وأمتنا بأحسن الخلافة، وأن يجبر مصاب أهله، ويعظم أجرهم، ويحسن عزاءهم.
إنا لله وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

صادر عن المجلس الزيدي الإسلامي
بتاريخ 27 شعبان / 1437هـ، الموافق 3/ 6/ 2016

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020