صحيفة عربية تشن أعنف هجوم وتقول ان الطائرات السعودية تقتل وتدمر وسط صمت عربي شعبي ورسمي، خوفا من الغضب السعودي وتداعياته المالية

صحيفة عربية تشن أعنف هجوم وتقول ان الطائرات السعودية تقتل وتدمر وسط صمت عربي شعبي ورسمي، خوفا من الغضب السعودي وتداعياته المالية

 

شنت صحيفة رأي اليوم الصادرة من لندن هجوماً عنيفاً على العدوان السعودي على اليمن قائلة أنه يقتل المدنيين ويدمر مصالح الشعب على مدى شهور وسط صمت عربي شعبي ورسمي.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم أن "النغمة السائدة في وسائل الاعلام، خاصة تلك التابعة للامبراطورية الاعلامية السعودية الجبارة، هي تلك التي تتحدث بإسهاب عن البراميل المتفجرة للنظام السوري التي تقذف فوق رؤوس الابرياء وتقتل المئات منهم، وهي احاديث مهمة لا جدال فيها، ولكنها تنسى، او تتناسى، ان طائرات التحالف السعودية تقوم بالشيء نفسه، وربما اكثر منه ليل نهار، عندما تلقي بحممها فوق رؤوس اليمنيين العزل، وتقتل الآلاف منهم في تعز وصنعاء وصعدة والحديدة وعمران والقائمة طويلة."

وأضافت الصحيفة أنه "لا بواكي لليمن، وشعبه الفقير المعدم الطيب الشهم لسبب بسيط، لان الذي يقصفه ويدمر بناه التحتية البائسة والمتهالكة، ويقتل اطفاله ورجاله ونساءه، هي الطائرات السعودية."

ورأت الصحيفة أنه على مدى قرابة خمسة اشهر والطائرات السعودية تقتل اليمنيين وتدمر بنية اليمن تحت ذرائع فندتها الصحيفة بالقول "خمسة اشهر تقريبا، وهذه الطائرات تقتل وتدمر وسط صمت عربي شعبي ورسمي، خوفا من الغضب السعودي وتداعياته المالية، تحت ذريعة مواجهة التغلغل الايراني في اليمن من خلال البوابة الحوثية، فهل البنى التحتية لميناء الحديدة هي للحوثيين، ام انها للشعب اليمني وموجودة قبل الثورة الايرانية عام 1979، ناهيك عن تاريخ ظهور الحوثيين على سطح الاحداث"

ودعت الصحيفة إلى وقف العدوان خاصة انه لم تعد هناك اهداف يمكن قصفهافالسماء مفتوحة كليا امام الطائرات السعودية بسبب ذلك، والضحايا من اليمنيين الفقراء المعدمين المسحوقين على حد تعبير الصحيفة.

واعتبرت الصحيفة أن الصمت على ماتقوم به السعودية هو  تواطؤ وتشجيع على استمرار قتل الابرياء، وتدمير بلد عربي اصيل، بل اصل العرب

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020