رابطة علماء اليمن تدين استخدام الجيش و الطيران في قصف و مواجهة مطالب ابناء عمران

رابطة علماء اليمن تدين استخدام الجيش و الطيران في قصف و مواجهة مطالب ابناء عمران

أدانت رابطة علماء اليمن الزج بقوات الجيش للقتال لمصلحة قوى التكفير و الارهاب في محافظة عمران و في مواجهة المطالب الشعبية لأبناء محافظة عمران .

 

و قالت الرابطة في بيان لها مساء الأمس ان قيام طائرات تابعة للقوات الجوية للقصف على عدة قرى في عمران يعتبر منعطفا خطيرا في علاقة النظام الحالي مع ابناء الشعب .. ، محذرا الدولة من خطورة التعامل مع قوات الجيش كميليشيا تابعة لهذا القائد او هذا الحزب .

 

كما دعا البيان " الدولة ممثلة برئيس الجمهورية  ووزارة الدفاع بتحمل مسؤولياتها الوطنية وتحييد الجيش عن الصراعات الداخلية، ومحاسبة القيادات العسكرية التي تتصرف وفق أجندات حزبية مشبوهة مخالفة للدستور والقانون ومقتضيات الفترة الانتقالية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني. "

 

و فيما يلي نص البيان :

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

يقول الله تعالى: (وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد) صدق الله العظيم.

تابعنا في رابطة علماء اليمن الانباء الواردة من محافظة عمران والتي تؤكد قيام طائرات تابعة للقوات الجوية بقصف عدة قرى في المحافظة على خلفية المعارك الدائرة هناك التي حاول ويحاول الفاسدون الزج بالجيش فيها تبعاً لأجندات حزبية ومصالح فئوية ضيقة.

وأمام هذه المستجدات فإننا ندين ونستنكر الزج بقوات الجيش في محافظة عمران لمصلحة قوى التكفير والإرهاب والفساد، وضد رغبة وإرادة أبناء المحافظة المعتصمين سلمياً منذ عدة أشهر للمطالبة بإقالة رموز الفساد في محافظتهم.

ونحذر الدولة من خطورة التعامل مع قوات الجيش كميليشيا تابعة لهذا القائد أو ذاك الحزب، والزج به في أتون الصراعات الداخلية، في الوقت الذي يلزم فيه أن يكون جيشاً وطنياً يحمي سيادة اليمن وأمن اليمنيين جميعاً، كما نصت عليه مخرجات الحوار الوطني.

إن دخول القوات الجوية كأهم وحدة في الجيش الرسمي للدولة في المعارك الدائرة بمحافظة عمران يعتبر منعطفاً خطيراً في علاقة النظام الحالي مع أبناء الشعب الذين قرروا الخروج للثورة من أجل التغيير للأفضل.

إننا في رابطة علماء اليمن نطالب الدولة ممثلة برئيس الجمهورية ووزارة الدفاع بتحمل مسؤولياتها الوطنية وتحييد الجيش عن الصراعات الداخلية، ومحاسبة القيادات العسكرية التي تتصرف وفق أجندات حزبية مشبوهة مخالفة للدستور والقانون ومقتضيات الفترة الانتقالية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

ونحذر -في ذات السياق- من خطورة تجاهل المطالب المشروعة لأبناء المحافظة الذين عبروا عنها طوال الأشهر السابقة بكافة الطرق السلمية.

جنب الله اليمن واليمنيين كل المحن والفتن، وحفظ البلاد والعباد من شرور الطغيان والفساد.

 

صادر عن رابطة علماء اليمن

الانثين 3 شعبان 1435هـ

الموافق 2 يونيو 2014

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020