في الذكرى الاولى لمجزرة الامن القومي : مسيرة حاشدة تطالب بمحاكمة القتلة وتؤكد مواصلة الثورة

في الذكرى الاولى لمجزرة الامن القومي : مسيرة حاشدة تطالب بمحاكمة القتلة وتؤكد مواصلة الثورة

في الذكرى الأولى لمجزرة الأحد الدامي التي ارتكبها جهاز الأمن القومي خرج عصر اليوم عشرات الآلاف في مسيرة حاشدة تحت عنوان  (شهداء مجزرة الأمن القومي .. عهداً سنسقط القتلة والمفسدين )انطلقت من ساحة التغيير بصنعاء للمطالبة بحل الجهاز القمعي و محاكمة قتلة شباب الثورة .

 

وتقدم المسيرة العشرات أولياء دم شهداء مجزرة الأحد الدامي و أقربائهم و أصدقائهم ومُحبيهم رافعين صوراً لشهداء وجرحى تلك المجزرة التي حدثت في التاسع من يونيو العام الماضي 2013 م و التي استشهد فيها 11 من شباب الثورة و جرح فيها 100 آخرين إضافة إلى إعتقال 70 شخصاً من شباب الثورة تم تعذيب في زنازين الأمن القومي بصورة بشعة و إجرامية .

 

المشاركون في المسيرة رفعوا شعارات تطالب بمحاكمة قتلة شباب الثورة السلميين وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع معاهدين معاهدين الشهداء بالإستمرار في الثورة لتحقيق ما استشهدوا من أجلة .

 

و ردد المتظاهرون بهتافات تندد و تستنكر عمليات التستر على القتلة و المجرمين رغم كشفهم و معرفة أسمائهم حسب الوثائق التي حصلت عليها الهيئة القانونية المكلفة بالدفاع عن قضيه اسر الشهداء إلا أن الجهات المختصة تماطل كثيراً في تنفيذ جلسات محاكمة المجرمين .

 

و جابت المسيرة عدداً من شوارع و أحياء العاصمة صنعاء مروراً بشارع العدل و حي شعوب وصولاً إلى المكان الذي تم الإعتداء فيه على المتظاهرين الذي يبعد عن مبنى جهاز الأمن القومي بنحو 500 متر تقريباً حيث إلُقي بيان المسيرة هناك .

 

بيان المسيرة الذي تلقى ” يمني برس ” نسخة منه إعتبر أن جريمة الأحد الدامي دليلا على بقاء النهج الإجرامي والتعسفي مؤكداً على وجوب التخلص من تلك الأجهزة القمعية المشبوهة والمرتبطة بالخارج و التي تعمل في خدمته على حساب سيادة الوطن وكرامة أهله وأمنه واستقراه ، وفي سبيل تقييد المزيد من الحريات ، وحماية مراكز الشر ، والحفاظ على قوى العمالة وأركان الفساد النافذة والعابثة بمقدرات البلد والمستأثرة بخيراته .

 

و قال البيان أن الأجهزة القمعية لازالت تمارس إجرامها وقمعها للأحرار فيما قتلة شباب الثورة لا يزالون يسرحون ويمرحون أيضاً دون أن تطالهم يد العدالة بالرغم من مُضي عام على المجزرة ما اعتبرة تجاهل واضحاً لمطالب الشعب و ثورتة و تحدياً صريحاً لما اتفق اليمنيون في مخرجات الحوار ، وإصراراً مستمراً  على الاستهانة بالحقوق والدماء والاستخفاف بآلام الناس وجراحهم حسب تعبير البيان .

 

بيان المسيرة أيضاً أكد على الوفاء لدماء الشهداء، والمضي على دربهم والعمل على تحقيق الأهداف التي ضحوا من أجلها مؤكداً على العمل الجاد والمستمر على دعم كافة الفعاليات المطالبة والساعية لتقديم قاتليهم وقاتلي كل شهداء الثورة السلمية للعدالة ونيلهم القصاص العادل على الجرائم التي اقترفوها بحق خيرة شباب اليمن.

 

و أوضح البيان تأكيدة و تعهده بمواصلة العمل على إسقاط الفساد والفاسدين ، ومواصلة السعي لإسقاط حكومة السبت وحل أجهزة القمع الإجرامية وتحرير البلد من شرها  حسب البيان .

 

و عبر البيان عن إدانتة لجميع أشكال العمالة ورفضة للتدخلات الخارجية بكل صورها ، وعدم قبولة بإقحام الجيش في معارك عبثية خدمة لقوى النفوذ الفاسدة وعناصرها التكفيرية المجرمة .

المصدر: الحق نت

http://alhakk.net/2012-04-22-16-29-54/2012-03-18-18-58-05/6979-2014-06-0...

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020