بيان إدانة المجالس الإسلامية في اليمن لاعدامات النظام السعودي

بيان إدانة المجالس الإسلامية في اليمن لاعدامات النظام السعودي

بسم الله الرحمن الرحيم
يقول الله تعالى: (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا) صدق الله العظيم
تابعنا الأخبار الواردة من المملكة السعودية بخصوص تنفيذ  الإعدامات التي أقدم عليها النظام السعودي بحق أبناء القطيف والاحساء وغيرهم.

  وإننا في المجالس الإسلامية اليمنية (الزيدي والصوفي والشافعي) ندين ونستنكر هذه الجرائم النكراء التي أقدمت عليها السلطات  السعودية لأسباب سياسية بحتة تتعلق بحق التعبير عن الرأي،  وتحت ذرائع واهية اختلقها النظام القمعي لاستهداف الاحرار من ابناء الجزيرة العربية وبلاد الحرمين.
ونحمل  ملوك وأمراء آل سعود تبعات هذه الجرائم التي لا تختلف عن غيرها من الجرائم الارهابية.
ونؤكد أن هذه الدماء ودماء الأبرياء التي سفكها النظام السعودي في الداخل والخارج ستظل تلاحقه في الدنيا والآخرة، وهي ابرز علامات سقوطه الحتمي الوشيك.

وندعو أبناء الأمة العربية والإسلامية لمزيد من التوحد  لرفض أبواق الفتنة والتضليل الصهيوني التي تسعى من خلال أدواتها الوهابية في المنطقة (مملكة آل سعود، والنظام الاماراتي، ووسائل إعلامهما) لإثارة الانقسامات والحروب بين أبناء الأمة  تحت شعارات مذهبية وطائفية مختلقة.
وفي هذا الصدد فإننا في المجلس الزيدي الاسلامي والمجلس الصوفي الاسلامي والمجلس الشافعي الإسلامي نؤكد بأن مشكلة الاستعباد ومصادرة الحقوق والحياة والحريات  هي ذاتها التي تعاني منها أمتنا اليوم ،وأن السبيل الوحيد لانعتاق الأمة  هو الوعي بطبيعة الصراع مع العدو الصهيوأمريكي الذي يدفع المسلمين باتجاه الفتنة والصراع الداخلي فيما بينهم، فيما هو يفرض سيطرته على الأرض وينهب المزيد من ثروات أمتنا وشعوبنا.

نسأل الله عز وجل الرحمة والغفران لشهداء المسلمين جميعاً، وأن يوحد كلمة الأمة الاسلامية وينصرنا على عدونا الصهيوأمريكي وأذياله في المنطقة، إنه على ما يشاء قدير وبالإجابة جدير، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين.
صادر عن:
المجلس الزيدي الاسلامي
المجلس الشافعي الاسلامي
المجلس الصوفي الاسلامي
الاربعاء  ١٩ شعبان- ١٤٤٠هـ
الموافق ٢٤ -ابريل- ٢٠١٩م

 

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019