متحدث القوات المسلحة: عملية التاسع من رمضان أدت إلى التوقف الكامل لضخ النفط من الأنبوب الرئيسي الـ8و7

متحدث القوات المسلحة: عملية التاسع من رمضان أدت إلى التوقف الكامل لضخ النفط من الأنبوب الرئيسي الـ8و7

أكد متحدث القوات المسلحة  العميد يحي سريع في بيان، اليوم الثلاثاء، أن سلاح الجو المسير نفذ عملية على منشئات حيوية للعدو في محافظتي الدوادمي وعفيف بمنطقة الرياض، مشيرا الى أن العملية استهدفت محطتي الضخ البترولية في الخط الأنبوب الرئيسي للنفط الـ8و7 الذي يربط بين رأس التنورة وينبع.

وأوضح  أننا قادرون على تنفيذ عمليات نوعية أوسع وأكبر في عمق دول العدوان، مشيرا الى أن العملية النوعية رد مشروع على الجرائم والحصار الاقتصادي، وتنفيذ لوعد قائد الثورة باستهداف المواقع الحساسة للعدو، لافتا إلى أن العملية أدت إلى التوقف الكامل لضخ النفط من الأنبوب الرئيسي مؤكدا أن عملية التاسع من رمضان أثرت على اقتصاد العدو، وجاءت بعد رصد دقيق وتعاون من قبل أبناء تلك المناطق.

وأكد سريع على أننا “قادرون على تنفيذ عمليات نوعية أوسع وأكبر في عمق دول العدوان والحل في وقف العدوان على اليمن”، محذرا  قوى العدوان من مغبة التمادي في حصار وتجويع شعبنا العزيز والصامد ونهب ثرواته.

” فيما يلي نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

 

ومن اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ المُتَّقِينَ (194)صدق الله العظيم”.

 

بعد أن تمادى العُدوانُ في حصارهِ على شعبِنا الحرِ العزيز الأبي.. نجحَ سلاحُ الجوِّ المسيرِ وبفضلٍ من اللهِ تعالى في تنفيذِ عمليةٍ هجوميةٍ كبرى “عمليةِ التاسعِ من رمضان” وهي العمليةُ العسكريةُ الأكبرُ منذ بَدءِ العدوانِ في عمقِ العدوِّ السعودي.. واستهدفت منشآتٍ حيويةً تابعةً للعدوِّ السعوديِ في محافظتي الدوادمي وعفيفْ بمنطقةِ الرياض.

 

وقد نُفذتِ العمليةُ الهجوميةُ بسبعِ طائراتٍ مسيرةٍ تابعةٍ لسلاحِ الجو واستهدفت محطتي الضخِ البتروليةَ في خطِ الأنبوب الرئيس للنفطِ 8-7 الذي يربط بين رأسِ ألتنورهْ وينُبع والذي يضخُ ثلاثةَ ملايين برميلَ نفطٍ يومياً .

 

وأدتِ العمليةُ العسكريةُ الناجحة التي نُفذت بعد رصد دقيق وتعاونٍ من الشرفاء من أبناء تلك المناطق إلى التوقف الكامل لضخ النفطِ عبر خط الأُنبوب وأثرت بشكل مباشر على اقتصاد العدو.

 

وتأتي هذه العمليةُ النوعيةُ في إطار الرد المشروع على الجرائم المرتكبة بحق أبناء شعبِنا العزيز ووطننا العظيم والحصار الإقتصادي المستمر وتنفيذاً لوعد قائد الثورة بإستهدافِ المنشآت الحيوية الحساسة للعدو في حال عدم توقف العدوان.

 

وتؤكدُ القيادةُ العامةُ للقوات المسلحة جاهزية القوات المسلحة بمختلف صنوفِها وتشكيلاتها القتالية لتنفيذ عملياتٍ نوعيةٍ أخرى في حال إستمرار العدوانِ بإرتكاب الجرائم وانتهاك السيادة الوطنية.

 

وتحذرُ القواتُ المسلحةُ دول العدوان من مغبة التمادي في حصار وتجويع شعبنا العزيز الصامد ونهب ثرواته وإستهداف كافة اليمنيين بمن فيهم موظفي الدولة بإستمرار التوقفِ عن دفع المرتبات.

 

كما تؤكد القيادة العامة للقوات المسلحة قدرتَها على تنفيذ عملياتٍ نوعيةٍ أوسعَ وأكبرَ في عمق دول العدوان وأن الحل في المنطقة هو التوقف عن العدوان على اليمن.

 

صادر عن القوات المسلحة اليمنية

صنعاء 9رمضان 1440هـ الموافق 14مايو 2019م

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019