بيان المجالس الإسلامية في اليمن بشأن انعقاد ورشة صفقة العار في البحرين

بيان المجالس الإسلامية في اليمن بشأن انعقاد ورشة صفقة العار في البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم
تابعت المجالس الإسلامية في اليمن (المجلس الزيدي الإسلامي والمجلس الشافعي الإسلامي والمجلس الصوفي الإسلامي) ما يجري على الساحة الإسلامية عموما والفلسطينية خصوصا، وأوجزَتْ موقِفَها في النقاط التالية:
-تَدِينُ المجالسُ الإسلاميةُ انعقادَ ورشةِ صفقة العار في البحرين، فلقد تمخَّض جبلُ المؤامرات والخياناتِ عن سخَفٍ هزيل، وختامٍ بائس لمُسَلْسَلٍ يهدِفُ في الأساس إلى تصفية القضية الفلسطينية والتنازل عن المقدّساتِ الإسلامية، بثمنٍ سيَظَلُّ بخْسًا مهما كان حجم الإغراءات فيه.
-إن المجالسَ الإسلامية تَعْتَبِرُ هذه الورشة نوعًا من أنواع الحرب الناعمة المفضوحة ضد الحقوق والمُقدّسات العربية الإسلامية، وتعتبرُ توظيفَ أموالِ المسلمين في الخليج لتمويل هذه المؤامرة سابقة لم تُعْهَدْ من قبل، وسَفَهاً يَسْتَوْجِبُ من أحرار الأمة ولا سيما في الخليج القيامَ بمسؤوليتهم الدينية والقومية في الحَجْرِ على سفهاء الأنظمة العميلة والخائنة ومواجهتهم وإسقاطهم.
-تشيد المجالسُ الإسلامية بالخطة العملية التي قدّمها المجلس السياسي الأعلى في اليمن في مواجهة صفقة العار ولتحرير القدس الشريف وفلسطين، وتعتبِرُها أقلَّ واجبٍ يمكن القيام به، وتؤكِّد على أهمية تفعيل المشروع الثقافي القرآني في أوساط الشعوب، ومنها الصرخة في وجه المستكبرين، ومقاطعة البضائع الأمريكية والصهيونية.
-إن الموقف الفلسطيني الموحَّد في رفْضِ هذه المهزلة التاريخية هو الضمانة لإفشالها في هذا المُنْعَطَفِ التاريخيِّ الهامِّ، والفصائلُ الفلسطينيةُ مَعنيَّةٌ بالاعتصام بحبل الله جميعا والتوحُّد الفاعل والعملي في هذه الفترة أكثرَ من أيِّ وقتٍ مضى، وهو أمرٌ سهلُ المنال عظيمُ المآل، لا سيما وخلفَهم الأحرارُ في محور المقاومة الذي بات أقوى من أيِّ وقت مضى.
-ليس غريبا أن تنعَقِدَ هذه الورشة السخيفة بالتزامُن مع الإرهاب الاقتصادي والتهديد العسكري الذي تنتهجُه أمريكا ضد إيران، فإن ذلك يأتي في سياقِ إسكاتِ صَوْتِها المؤثر والفاعل في هذه القضية؛ لهذا ندين المحاولات الأمريكية التي تَسْتَهْدِفُها، ونحمِّل هذه الإدارةَ المُتطرّفة التداعياتِ الاستراتيجية والخطيرة لأيِّ حماقة قد ترتكبُها ضد شعوبِ المسلمين.
والعاقبةُ للمتقين، والنصرُ للأحرار المجاهدين، ولا عدوان إلا على الظالمين.
صادر بصنعاء بتاريخ 23 شوال 1440هـ - الموافق 26/ 6/ 2019م عن:
المجلس الزيدي الإسلامي
المجلس الشافعي الإسلامي
المجلس الصوفي الإسلامي

 

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019