أبناء مديرية حيس بالحديدة يستنكرون خروقات قوى العدوان ويعلنون النفير العام

أبناء مديرية حيس بالحديدة يستنكرون خروقات قوى العدوان ويعلنون النفير العام

نظم أبناء مديرية حيس في محافظة الحديدة، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية مسلحة رفضا واستنكارا لخروقات قوى العدوان لاتفاق التهدئة وإعلانا للنفير العام ورفد جبهات القتال بالرجال والمال.

 

وعبر المشاركون في الوقفة عن استنكارهم لاستمرار  قوى  العدوان في ارتكاب الجرائم  بحق  الأبرياء من أبناء الحديدة واستمرارهم بقتل الكثير من النساء والأطفال والمسنين بتواطئ أممي بالسكوت المريب رغم تقديم نفسها على أنها راعية سلام بينما هي تشارك في قتل أبناء الحديدة.

وطالب المشاركون الأمم المتحدة أن تقوم بالضغط على دول العدوان بتنفيذ اتفاق السويد وتوقف قصفها الممنهج على المواطنين.

ودعا المشاركون في الوقفة كل أبنا الشعب اليمني لمواجهة هذا التصعيد بالتحشيد الى الجبهات لمواجهة قوى العدوان ومرتزقتهم وافشال المخططات التآمرية للأمم المتحدة .. محملين الأمم المتحدة والإدارة الأمريكية لإتاحة مزيد من الوقت لقوى العدوان لقتل الأبرياء.

وأكد المشاركون بأن جرائم العدوان لن يزيدهم الا صمودا ويقظة وانتباها ولن يزيدهم هذا التصعيد الا قوة وثباتا في مواجهة قوى العدوان حتي يتحقق النصر.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019