متحدث القوات المسلحة يكشف خارطة تواجد مرتزقة الجيش السوداني

متحدث القوات المسلحة يكشف خارطة تواجد مرتزقة الجيش السوداني

كشف المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد ” يحيى سريع ” عن أماكن تواجد المرتزقة السوادنين ، موضحا أن النظام السوداني قام بإرسال ألوية من جيشه كمرتزقة لدى السعودي والإماراتي وهناك ألوية تتبع السعودي وتتمركز في الجبهات الشمالية وتحديداً محاور نجران وجيزان وعسير.

 وأوضح أنه خلال الفترة الأخيرة تلقى المرتزقة من الجيش السوداني ضربات عسكرية عدة أدت الى وقوع العشرات من القتلى والمصابين ففي محور نجران بلغت خسائر الجيش السوداني 50 ما بين قتيل ومصاب وفي بقية المحاور الشمالية 350 ما بين قتيل ومصاب ومفقود خلال الأشهر الأخيرة.

 أما في محور جيزان فأوضح أن هناك تبديل مستمر للألوية، حيث بداً بما يسمى اللواء الثاني حزم الذي قتل وأصيب المئات من منتسبيه فتم استبداله بما يسمى اللواء الرابع حزم ومن ثم ما يسمى باللواء السادس حزم.

 وكشف ” سريع ” عن  أكبر خسائر تعرض لها مرتزقة الجيش السوداني وموثقة بالصوت والصورة وكانت في محاولات تحالف العدوان التقدم العسكري في ميدي وحرض وهناك أبيد جزء كبير مما يسمى اللواء الثاني حزم ومعظم منتسبيه من المرتزقة السودانيين فالمئات منهم وقعوا ما بين قتيل ومصاب ومفقود ويقدر عددهم بـ (1500).. مشيرا إلى أن  العشرات من جثث المرتزقة السودانيين ظلت في تلك المنطقة وسميت تلك المنطقة بمقبرة الجيش السوداني.

 وأضاف” هناك أيضاً ما يسمى باللواء الخامس حزم وقوامه 5الآف جندي من المرتزقة السودانيين ويتمركز هذا اللواء في الخوبة، أما في صامطة فيتمركز اللواء السادس حزم وله انتشار تكتيكي الى ميدي وغرب حرض.. اما في منطقة مجازة فأوضح أن هناك كتيبتين قوامها يصل الى الفي جندي وفي سقام (نجران) كتيبة يصل قوامها الى 600جندي.

 وفي الساحل الغربي فأوضح ” سريع  ”  أنه يتواجد فيها ستة الوية منها اللواء الرابع أشاوس واللواء السادس وهؤلاء يتبعون النظام الإماراتي، موضحا أن المعلومات تفيد بترحيل ثلاثة ألوية بقوام 6آلاف جندي وضابط والمتبقية ثلاثة ألوية بقوام 6آلاف جندي وضابط.

 أما في عدن ولحج  فأوضح ” سريع ” أنه يتواجد لواء من المرتزقة السودانيين قوامه الف جندي وضابط ” منهم سرية مشاه في رأس عباس وكتيبتين في مطار عدن ومطار بدر وكتيبة بقاعدة العند الجوية.  

 وأشار إلى أنه سُجلت خلال العامين الماضيين جرائم وإنتهاكات أرتكبها مرتزقة من وحدات عسكرية تابعة للجيش السوداني ضمن قوات تحالف العدوان، ومن ضمن تلك الجرائم والانتهاكات والاعتداءات والتعذيب والاعتقال إضافة الى الاغتصاب وقد وثقت معظم هذه الجرائم في تقارير منظمات اجنبية.

 لإضافة إلى ذلك فقد تم الزج بالأطفال في القتال ضمن الجرائم والانتهاكات المرتكبة من قبل قيادة مرتزقة الجيش السوداني حيث يتم تجنيد أطفال ضمن تلك الوحدات، مضيفا “اليوم نلاحظ أن تحالف العدوان يعتمد على مرتزقة الجيش السوداني في التواجد العسكري بأكثر من منطقة يمنية وكذلك في الحدود.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019