مدير دائرة التوجيه المعنوي يلتقي ممثلين عن الجالية والأسرى السودانيين

مدير دائرة التوجيه المعنوي يلتقي ممثلين عن الجالية والأسرى السودانيين

التقى مدير دائرة التوجيه المعنوي- المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع اليوم عدد من أبناء الجالية السودانية والأسرى السودانيين الذين تم أسرهم في الجبهات أثناء مشاركتهم ضمن قوات تحالف العدوان على اليمن.

وخلال اللقاء أشار العميد سريع إلى عمق العلاقات التي تجمع الشعبين الشقيقين اليمني والسوداني.. وقال” نقدم رسالة لأبناء الشعب السوداني الشقيق والحكومة الجديدة مفادها ما جدوى الحرب على إخوانكم في اليمن عليكم سحب قواتكم”.

وأضاف” بالنسبة للأسرى هم ضيوف عندنا وبين إخوانهم ويحضون بكل الرعاية والاهتمام”.

فيما أشار نائب مدير دائرة التوجيه المعنوي لشئون الإعلام العميد عبدالله بن عامر إلى أن القيادة السودانية السابقة ارتكبت خطاً فادحاً بحق الشعب السوداني من خلال مشاركتها في العدوان على اليمن.

وأوضح أن رهان الشعب اليمني هو على الشعب السوداني وليس على السلطة .. مؤكداً أن الشعب السوداني الشقيق يمر بمرحلة تغيير مهمة ولن يكتمل هذا التغيير إلا بانسحاب القوات السودانية من اليمن.

فيما أوضح نائب رئيس اللجنة الوطنية للأسرى مراد قاسم أن الأسرى هم ضيوف اليمن وبين إخوانهم .

وقال” الحكومة السابقة في السودان وظفت الجانب الديني لدى السودانيين توظيفاً خاطئاً بذريعة الحفاظ على المقدسات وهو ما تحدث به الأسرى حول مزاعم اقتحام مكة، لكن الحمد لله اليوم اتضحت الأمور وظهر أن النظام السعودي هو من يريد التطبيع مع العدو الإسرائيلي”.

فيما ناشد ممثلو الجالية السودانية، الحكومة الجديدة والشعب السوداني بضرورة سحب القوات السودانية من اليمن والاعتذار للشعب اليمني عما حصل .. مشيرين إلى أن الجيش السوداني تحكمه قيم وأعراف ومن المعيب أن يتحول إلى مرتزقة.

وأكدوا أن أبناء الجالية السودانية يعيشون بين إخوانهم في اليمن وأنهم يحضون بكل الاحترام والتقدير والشعب اليمني هو أكرم شعوب الأرض.. لافتين إلى أن الشعبين اليمني والسوداني تجمعهما روابط الأخوة ولا يوجد أي مصدر للعداء.

من جهتهم عبر الأسرى السودانيين عن شكرهم وامتنانهم للجيش واللجان الشعبية على حسن التعامل وما يحضون به من رعاية واهتمام .. مؤكدين أن اليمن لا يستحق أن يدمر بهذا الشكل.

وناشد الأسرى القيادة والحكومة السودانية إلى ضرورة سحب القوات السودانية والاعتذار للشعب اليمني .. وقالوا ” إخواننا في الجيش واللجان الشعبية عاملونا منذ اللحظة الأولى للأسر معاملة طيبة”.

وأضاف الأسرى بعد أن اتضحت لنا الصورة بعكس ما كنا نسمع أصحبنا نعز الشعب اليمني ونتمنى أن تنتهي الحرب على اليمن”.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019