وزير الصحة يعلن حالة الطوارئ الداخلية لمكافحة حمى الضنك والملاريا بالحديدة

وزير الصحة يعلن حالة الطوارئ الداخلية لمكافحة حمى الضنك والملاريا بالحديدة

أعلن وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل حالة الطوارئ الداخلية لمكافحة حمى الضنك والملاريا، مشيراً إلى أن الوزارة دقت ناقوس الخطر بشأن انتشار الأمراض والاوبئة في محافظة الحديدة مع موسم الامطار وتدهور البنية التحتية نتيجة العدوان.

جاء ذلك خلال تدشين نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي ومعه وزير لصحة والقائم بأعمال محافظ الحديدة محمد قحيم اليوم حملة واسعة بالرش الضبابي والأثر المتبقي، لمكافحة حمى الضنك والملاريا بالمحافظة.

وأكد” التموكل”  أن الجميع معني بمواجهة الأمراض والأوبئة وإيصال الرسائل الصحية.. لافتاً إلى أن معظم الأمراض والأوبئة تنتقل من المناطق الواقعة تحت الاحتلال.

ودعا وزير الصحة إلى وقف العدوان والحصار وفتح مطار صنعاء والسماح للمرضى بالسفر للعلاج في الخارج.

وأوضح أنه توجد ١١٦ ألفاً و ٥٢٢ حالة إصابة مؤكدة بالملاريا وخمسة أضعاف حالة اشتباه أي نحو ٥٠٠ ألف حالة، مبيناً أن هناك نحو ٢٣ ألف حالة إصابة بحمى الضنك .

وأفاد وزير الصحة أن حالات الوفيات المؤكدة بسبب حمى الضنك 11 حالة، كما أن هناك 51 حالة بلاغ عن وفاة .

وأشار إلى أن الوزارة تعمل على مسارين الأول وقائي والثاني علاجي .. مثمنا دور كافة الوزارات وعلى رأسها المياه والإعلام والأوقاف والزراعة والصناعة والسلطة المحلية والتربية في مواجهة الأوبئة.

وفي التدشين بحضور رئيس الكتلة البرلمانية لمحافظة الحديدة محمد البرعي ومحافظ سقطرى هاشم السقطري، أشار نائب رئيس الوزراء إلى أهمية هذه الحملة، مؤكداً أن المرحلة الراهنة تتطلب من الجميع بذل الجهود وتقديم كافة الإمكانات التي من شأنها وقف انتشار الأمراض والأوبئة التي تجتاح المحافظة .

وتطرق إلى دور المواطنين في إنجاح الحملة من خلال التعاون مع الفرق الصحية وفرق الرش واتباع نصائح وإرشادات فرق التوعية خلال نزولها إلى كافة الأحياء السكنية والمنازل لتوعية المواطنين بالاجراءات الواجب اتخاذها.

فيما أكد القائم بأعمال محافظ الحديدة أهمية الحملة الواسعة لمكافحة الملاريا وحمى الضنك للحد من انتشار الأمراض.. مثمنا توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط بتكليف نائب رئيس الوزراء ووزير الصحة بالتوجه إلى المحافظة والإشراف على عملية المكافحة والعلاج والتثقيف المجتمعي.

بدوره أشار مدير عام مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور عبد الرحمن جار الله إلى أن الحملة التي ينفذها البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا تستهدف كافة مديريات محافظة الحديدة وأجزاء من محافظة ذمار وتعز وإب وريمه وحجة.

وأوضح أن الحملة التي ستنفذ على مدى اسبوعين تشمل الرش بالأثر الطويل والأثر الباقي والضبابي الذي يكافح يرقات بعوض الملاريا والضنك، إلى جانب ردم المستنقعات المائية الراكدة والبؤر الأخرى التي يتكاثر فيها البعوض.

وبيّن أنه سيتم توزيع الناموسيات والعلاجات الوقائية للمواطنين بالإضافة إلى نشر الوعي المجتمعي والتثقيف بمسببات المرض وكيفية التخلص منها.

وأفاد مدير مكتب الصحة أن الحملة ينفذها ألف و١٦٠ عاملاً صحياً و٢٩٠ ملاحظاً و٢١١ سيارة رش ونقل.

 

حضر التدشين وكيل وزارة الصحة الدكتور محمد المنصور ورئيس الهيئة العليا للأدوية الدكتور محمد المداني ورئيس هيئة مستشفى الثورة العام بالحديدة الدكتور خالد سهيل ومدير عام الأوبئة بالوزارة الدكتور خالد المؤيد و مدير المركز الوطني لمختبرات الصحة المركزية الدكتور عبد الإله الحرازي ونائب مدير البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا بالوزارة محمد الهادي.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019