قافلتان من أبناء مغرب وميفعة عنس بذمار لأبطال الجيش واللجان الشعبية

قافلتان من أبناء مغرب وميفعة عنس بذمار لأبطال الجيش واللجان الشعبية

قدم أبناء مديريتي مغرب عنس وميفعة عنس في محافظة ذمار ، اليوم الاثنين، قافلتين غذائيتين لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهات القتال.

وقدم أبناء عزلة الجرشة بمديرية ميفعة عنس في ذمار قافلة شتوية وغذائية وطبية متنوعة لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهات محافظة البيضاء.

وخلال تسيير القافلة أشار المشاركون إلى أهمية مساندة المجاهدين في الجبهات بالمال والرجال في مواجهة العدوان ومرتزقته الذين يسعون للنيل من الشعب اليمني ومقدراته، مؤكدين استمرار الصمود والنفير العام ورفد الجبهات بالمقاتلين.

وأكدوا أن الشعب اليمني سيغير موازين المعركة بمواصلة الصمود والتوكل على الله لأنه يمتلك القضية، مجددين العهد للسيد القائد عبدالملك الحوثي في المضي على نهج الشهداء العظماء الذين خطّو بدمائهم أجل عبارات العزة والكرامة.. داعين الجميع لاستمرار التعبئة والحشد للجبهات لمساندة رجال الرجال، مشددين  على أهمية الوفاء للتضحيات الجسيمة التي يقدمها أبناء الشعب اليمني وعدم التفريط بها تحت أي مسميات .

من جانبهم قدم  أبناء قريتي قرضان والوثن بمديرية مغرب عنس في محافظة ذمار قافلة مالية و عينية تنوعت ما بين ملابس شتوية و 180 رأس من الأغنام دعماً للمجاهدين في جبهات الدفاع عن الكرامة.

وخلال تقديم القافلة تفاعل أبناء مغرب عنس في تقديم قوافل الدعم المختلفة للمرابطين في الجبهات.. لافتين إلى ضرورة التحرك في دعم أبطال الجيش واللجان الشعبية ليتسنى للشعب اليمني النصر والغلبة على الأعداء المستكبرين، داعين المغرر بهم الذين لا زالوا في صفوف قوى العدوان إلى استغلال قرار العفو العام وسرعة العودة إلى حضن الوطن ونيل شرف الدفاع عن الدين والوطن.

وأكد المشاركون أنه مهما بذلت من جهود فلن تفي المرابطين حقهم لأنهم تحركوا من أجل الدفاع عن الأرض والعرض وثأراً للنساء والأطفال الذين طالتهم غارات العدوان السعودي الأمريكي، داعين الجميع إلى التحرك الجاد والمسؤول في رفد الجبهات بالمال والرجال.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020