مؤسسة تنمية وإنتاج الحبوب تدشن مشاريعها للعام الحالي بعرض معدات زراعية وحراثات محلية الصنع

مؤسسة تنمية وإنتاج الحبوب تدشن مشاريعها للعام الحالي بعرض معدات زراعية وحراثات محلية الصنع

دشنت المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب، اليوم الأربعاء، مشاريعها للعام الحالي برعاية اللجنة الزراعية والسمكية العليا وذلك في إطار تنفيذ الرؤية الوطنية  البرنامج الوطني للإنعاش والتعافي الاقتصادي المرحلة الاولـى 2020م.

وخلال حفل التدشين الذي نظمته المؤسسة في ميدان السبعين في العاصمة صنعاء، جرى عرض نماذج من المعدات والحراثات الزراعية وبعض من الآلات الزراعية التي تم إنتاجها محلياً بدعم من المؤسسة في كل من كلية الهندسة جامعة صنعاء وبعض المعاهد المهنية التقنية.

وأشار المدير العام التنفيذي للمؤسسة المهندس أحمد الخالد إلى أن تدشين مشاريع المؤسسة يأتي في إطار تنفيذ الرؤية الوطنية والبرنامج الوطني للإنعاش والتعافي الاقتصادي المرحلة الأولى 2020م.

ولفت إلى أن المؤسسة عرضت في فعالية التدشين عدداً من الحراثات والمعدات الزراعية ونماذج من الآلات الزراعية محلية الصنع التي أنتجتها المؤسسة بالشراكة مع كلية الهندسة في جامعة صنعاء والمعاهد التقنية.

وأكد أن الفعالية تتزامن مع تدشين الذكرى السنوية للشهيد .. لافتا إلى سعي المؤسسة لتوفير وإدخال التقنيات الحديثة بزراعة الحبوب والعمل على تقليل تكاليف الإنتاج عن طريق إدخال التقنيات الزراعية الحديثة.

وأفاد أن المؤسسة تركز ضمن برامجها على تنمية المجتمعات المنتجة للحبوب وتأطيرهم في مجموعات إنتاج للإسهام في توفير مستلزمات الإنتاج والعمل على زراعة أكبر مساحة ممكنة من الأراضي الزراعية بمحاصيل الحبوب الغذائية.

وأكد الخالد أن خطة المؤسسة 2020، تتضمن توفير المزيد من الحراثات التي ستستخدمها المؤسسة لتلبية احتياجات المزارعين ومساعدتهم في التخفيف من تكاليف الإنتاج بسبب ارتفاع أسعار المشتقات النفطية وارتفاع تكاليف الحراثة، حيث تقوم المؤسسة بتنفيذ مشاريع التمويل للمزارعين بالحراثة في كثير من المناطق في الجوف وتهامة وصنعاء وغيرها من المحافظات والمناطق التي تستهدفها المؤسسة بمشاريعها.

وتطرق إلى أن خطة المؤسسة تترجم توجهات الدولة في التوسع بزراعة محاصيل الحبوب الغذائية وصولا إلى تحقيق نسب إيجابية في مجال الأمن الغذائي في اليمن والإسهام في التخفيف من معاناة المزارعين نتيجة الأوضاع التي يشهدها اليمن جراء العدوان والحصار .

من جانبه استعرض مقرر اللجنة الزراعية والسمكية العليا رضوان الرباعي، جانبا من خطة الانتعاش والتعافي الاقتصادي وما سيتم اتخاذه من برامج قابلة للتنفيذ بما فيها تطوير قدرات كوادر المؤسسة بما يعزز من دورها في المجال التنموي.

هذا وقام وكيل وزارة الزراعة والري لقطاع الخدمات ضيف الله شملان مع المدير العام التنفيذي في المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب المهندس أحمد الخالد وعضو مجلس النواب محمد الطوقي وعدد من الشخصيات الاجتماعية وموظفي المؤسسة، بزيارة ضريح الرئيس الشهيد صالح الصماد وقراءة الفاتحة على روحه وأرواح الشهداء الأبرار وتقديم إكليل من الزهور لضريح الرئيس الشهيد تعبيراً عن الوفاء والعرفان له ولمشروعه الكبير مشروع بناء الدولة “يد تحمي ويد تبني “.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020