أسرة الشهيد لطف القحوم ترفد الجبهات بقافلة غذائية

أسرة الشهيد لطف القحوم ترفد الجبهات بقافلة غذائية

قدّمت أسرة الشهيد لطف محمد القحوم اليوم قافلة “نصر من الله وفتح قريب” لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في الجبهات، وذلك في الذكرى الرابعة للشهيد وجمعة رجب ذكرى دخول اليمنيين في الإسلام.

احتوت القافلة على كميات من المواد الغذائية والعينية والفواكه والملابس دعماً وإسناداً للجيش واللجان الشعبية الذين يقدّمون أرواحهم رخيصة دفاعاً عن اليمن وأمنه واستقراره.

وأكدت أسرة الشهيد القحوم الاستمرار في الصمود والثبات في وجه قوى العدوان والمرتزقة وتقديم الغالي والنفيس ذوداً عن حياض الوطن وسيادته واستقلاله.

وأوضح محمد زيد القحوم والد الشهيد وعلي القحوم شقيق الشهيد خلال تقديم القافلة، أن استمرار العدوان والحصار لن يثنيهم عن مواصلة تقديم قوافل العطاء للمرابطين في الجبهات .. وأكدا الاستعداد بذل المزيد من التضحيات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر.

فيما أشار منسق القافلة ماجد البرطي إلى أهمية تضافر الجهود لرفد الجبهات بقوافل العطاء بما يعزز من الصمود في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

وأكد السير على درب الشهيد في مواجهة العدوان حتى تحقيق النصر .. مشيدا بالانتصارات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات وأبرزها عملية البنيان المرصوص والعملية الأمنية فأحبط أعمالهم وعملية توازن الردع الثالثة في العمق السعودي.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020