ملتقى التصوف الإسلامي اليمني يدين الأعمال الإرهابية لجماعة داعش و يعلن براءة الصوفية منهم

ملتقى التصوف الإسلامي اليمني يدين الأعمال الإرهابية لجماعة داعش و يعلن براءة الصوفية منهم

خاص /عبد القوي محب الدين 

 

أدان ملتقى التصوف الإسلامي اليمني ما تقوم به جماعة "داعش " الإرهابية في العراق والحركات الموالية لها من جرائم الإبادة الجماعية واستهداف المواطنين الأبرياء باسم الاسلام ،

معتبرا يقومون به يتنافى مع القيم الإنسانية فضلاً عن تعاليم الديانات السماوية ويتنافى مع جوهر الإسلام وروحهُ السامية،

وقال البيان الذي حصل الحق نت على نسخة منه أن الطرق الصوفية بريئة من هذه الحركة التي تدعي إنتمائها للطريقة النقشبندية إذ أن التصوف سلوك حي .. تعلق بالحي .. عطف على كل حي.

ودعا البيان علماء الأمة الإسلامية إلى اتخاذ موقف صريح وواضح مما يجري في العراق اليوم والذي لا يبشر بخير.

وفيما يلي نص البيان:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان إدانة واستنكار

قال تعالى ((مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا)) [ المائدة:32]

تابعنا في ملتقى التصوف الإسلامي في اليمن الأنباء الواردة مؤخراً وكل ما تقوم به الحركات الإرهابية لا سيما في العراق والموسومة بـ ( داعش ) ومن والاها من الحركات كتلك التي تدعي بأنها تنتمي إلى طريقة صوفية ( النقشبندية ) والتي تقاتل تحت لواء جيش الطريقة النقشبندية.

وأمام هذه المستجدات فإننا ندين ونستنكر كل ما يحدث من جرائم الإبادة الجماعية واستهداف المواطنين الأبرياء باسم الاسلام، ونؤكد أن هذه الحركات تسعى في الأرض فساداً وتهلك الحرث والنسل وهي بلا شك أيادي لأجندة خارجية إستكبارية وما يقومون به يتنافى مع القيم الإنسانية فضلاً عن تعاليم الديانات السماوية ويتنافى مع جوهر الإسلام وروحهُ السامية. والطرق الصوفية بريئة من هذه الحركة التي تدعي إنتمائها للطريقة النقشبندية إذ أن التصوف سلوك حي .. تعلق بالحي .. عطف على كل حي.

إننا في ملتقى التصوف الإسلامي ندعو علماء الأمة الإسلامية إلى اتخاذ موقف صريح وواضح مما يجري في العراق اليوم والذي لا يبشر بخير ،، وندعوا المنظمات الإنسانية العربية والعالمية إلى الاضطلاع بدورها في مواجهة هذه الآفة الدخيلة على مجتمعاتنا العربية والاسلامية والإنسانية

جنب الله أمتنا العربية والاسلامية كل المحن والفتن، وحفظ العباد من شرور الطغيان والفساد .

صادر عن ملتقى التصوف الإسلامي

تعز- الجمهورية اليمنية

الاثينن ... 19 شعبان 1435هـ

الموافق ... 17 يونيو 2014 م

 

    دخول المستخدم
    القائمة البريدية
    استطلاع رأي
    ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
    مجموع الأصوات : 0
    صفحتنا على الفيسبوك
    جميع الحقوق محفوظة 2020