المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية يحذر من التعامل مع المواد التي يسقطها العدوان

المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية يحذر من التعامل مع المواد التي يسقطها العدوان

عبر المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية عن استغرابه جراء قيام طيران دول العدوان بإنزال “كمامات” وأشياء أخرى في بعض أحياء أمانة العاصمة وعدد من المحافظات.

  وقال الناطق باسم المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية طلعت الشرجبي لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)”  أن المعلومات التي تم الحصول عليها عن قيام دول تحالف العدوان بعملية إسقاط جوي لمستلزمات متنوعة تحت مزعوم أن هذه المواد تستخدم في الوقاية من تفشي لوباء كورونا تثير القلق وتعزز المخاوف والتحذيرات المستمرة من قبل المجلس من نوايا دول تحالف العدوان وسعيها المستمر من استخدام الوباء كوسيلة من وسائل الحرب على أبناء شعبنا واستهداف اليمن التي تعد إلى الان واحدة من ثلاث دول في العالم خالية تماما من تفشي كورونا “.

  وأوضح أن المجلس لا زال ينتظر نتائج الفحوصات التي تجريها الجهات المعنية لهذه المستلزمات، محذرا  دول تحالف العدوان من القيام بمثل هذه العمليات المشبوهة التي تعبر عن النوايا الإجرامية لديها  .

 وأضاف ” أن دول تحالف العدوان لو كان لديها النوايا الحسنة والإنسانية في هذا الشأن تجاه اليمن وأبنائه لما شنت عدوانها وفرضت حصارها منذ خمس سنوات أساسا ولو ارادت تزويده بأي مستلزمات طبية لمواجهة كرونا لقدمتها عبر الجهات الدولية المعنية كمنظمة الصحة العالمية.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020