اجتماع بصنعاء يناقش آلية صرف حوافز المعلمين المقدمة من اليونيسف

اجتماع بصنعاء يناقش آلية صرف حوافز المعلمين المقدمة من اليونيسف

ناقش اجتماع بصنعاء اليوم الاثنين، ضم رئيس دائرة التعاون الدولي في المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية مانع العسل ووكيلي وزارة التربية والتعليم أحمد النونو وعبدالله النعمي، مشروع الحوافز النقدية المقدم من منظمة اليونيسف للمعلمين.

 وفي الاجتماع الذي حضره القائم بأعمال الممثل المقيم لليونيسف مدير قسم العمليات الميدانية جانلوكا بونو، أكد رئيس دائرة التعاون الدولي العسل أهمية حوافز المعلمين ودورها في تخفيف معاناتهم، سيما وأنهم يمثلون شريحة كبيرة في المجتمع.

 وشدد على أهمية التنسيق الإيجابي لصرف حوافز المعلمين .. وقال ” نريد أن تكون هذه الحوافز ميزة لا مشكلة يترتب عليها مزيد من الأعباء”.

 فيما أشار وكيل وزارة التربية النونو إلى مساعي الوزارة لمعالجة الإشكاليات التي توجه المعلمين، ما يحتم التنسيق بين الوزارة والمنظمة والالتزام بالمعايير والآليات المتفق عليها لتحقيق هدف تحفيز المعلمين في القطاع التربوي.

 وعد ما يُقدم من حوافز نقدية للمعلمين، رمزية بالنظر إلى دورهم في استمرار التعليم خلال السنوات الماضية .. موضحا أن الوزارة أعدت قوائم من الميدان عن المعلمين المتواجدين والمتطوعين وتم غربلتهم وتسليم كشوفات دقيقة لليونيسف.

 وتطرق إلى أن الوزارة فوجئت أن لجان التحقق من قبل اليونيسف اعتمدت قوائم الصرف للعام المنصرم والتي تتضمن قوائمها وفيات ومنقطعين .. مؤكداً ضرورة الخروج بحلول تكفل معالجة الإشكاليات في هذا الجانب.

 وأقر الاجتماع استمرار الجلوس مع المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية ووزارة التربية والتعليم لإيجاد حلول عاجلة وفقاً لآلية موحدة تضمن وصول الحوافز بحسب البيانات السليمة.

 حضر الاجتماع مدير مكتب التربية بالأمانة زياد الرفيق ومدراء مكاتب التربية في عدد من المحافظات ومدير الموارد البشرية بوزارة التربية والتعليم.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020