مركز عين الإنسانية: جريمة تعذيب الأسير الكينعي انتهاكٌ جسيم للقانون الدولي الإنساني

مركز عين الإنسانية: جريمة تعذيب الأسير الكينعي انتهاكٌ جسيم للقانون الدولي الإنساني

عد مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية الجريمة البشعة التي ارتكبها مرتزقة العدوان في الحديدة بتعذيب الأسير عطاس أحمد محمد الكينعي حتى الموت انتهاكٌا جسيما للقانون الدولي الإنساني.

وأوضح المركز في بيان صادر عنه اليوم، أن هذه الجريمة تؤكد مدى بشاعة وإجرام هذه العناصر التي تجردت من القيم والأخلاق والمواثيق التي تجرم قتل الأسرى أو تعذيبهم وهو ما نصت عليه اتفاقية جنيف الثالثة.

وحمل البيان دول العدوان المسؤولية عن الجريمة وسابقاتها ونطالب بالتحقيق والمساءلة الجنائية لقيادات التحالف وجميع من يثبت تورطهم في هذه الجرائم.. مناشداً منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن بتحمل مسؤولياتهم والخروج من صمتهم المخزي بما شجع قوات التحالف في الاستمرار وارتكاب المزيد من جرائم الحرب.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020