مسيرة حاشدة بصنعاء تطالب بحكومة كفاءات و محاسبة من يزجون بالجيش في صراعاتهم السياسية

مسيرة حاشدة بصنعاء تطالب بحكومة كفاءات و محاسبة من يزجون بالجيش في صراعاتهم السياسية

خرجت مساء اليوم الجمعة، مظاهرة حاشدة للآلاف من شباب الثورة بصنعاء تضامناً مع سكان محافظة عمران و همدان و بني مطر الذين تشن عليهم الحروب من قبل الميليشيات التكفيرية المسنودة بقوات موالية للواء الاحمر ، ورفضاً للزج بالجيش في حروب لصالح اشخاص او احزاب .

كما ردد المشاركون في المسيرة التي انطلقت من ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء مروراً بعدد من الشوارع الرئيسية أبرزها الستين والعودة من موقع انطلاقها، رددوا الشعارات المنددة بالعدوان الغاشم على ابناء المناطق الشمالية و الصمت الرسمي و الشعبي على تسخير مقدرات الجيش للجماعات التكفيرية الارهابية .

و في بيان صادر عن مسيرة اليوم رفض المتظاهرون الزج بالجيش في الصراعات الحزبية والسياسية دعما للتكفيريين و الجماعات الارهابية  التي تشكل خطراً على البلد وأهله ومستقبله وأبنائه وأمنه واستقراره.

كما ندد البيان بالتدخلات الخارجية وجرائم القتل لليمنيين واستهدافهم من قِبل الطيران الامريكي .

و في اشارة الى موقف وزارة الدفاع الأخير من تحريك وحدات في الجيش في الحرب الدائرة قال البيان : " إن تصريح الناطق الرسمي لوزارة الدفاع، الذي نفى فيه تدخل الجيش، يدل دلالة واضحة على أن الجنرالات والكتائب التي تدخلت وقاتلت الى جوار " العناصر التكفيرية " وما تزال ، هو موقف شاذ ويجب على وزارة الدفاع ضبطها ومعاقبتها"

وأضاف البيان قائلا : " إن ما جاء على لسان ناطق الدفاع شاهد واضح على أن أي تدخل للجيش مستقبلاً سيكون جريمة تتنافى مع ما جاء على لسانه ويخالف مخرجات الحوار الوطني. "

كما طالب بتشكيل حكومة كفاءات وطنية تعالج الاختلالات وتعمل على محاصرة الأزمات ومحاسبة الفاسدين ومنع المزيد من التدهور في شتى المجالات.

و اعتبر البيان أن ما يحدث اليوم في البلاد العربية والإسلامية من صراعات مفتعلة ليس وليد الصدفة وإنما يندرج تحت عنوان الجريمة المنظمة لاستهداف الشعوب العربية وإشغالها عن قضاياها الكبرى وفي مقدمتها قضية فلسطين المحتلة .

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020