حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير البحرينية: مؤتمر المانحين باسم اليمن للتضليل وقوى العدوان ارتكبت العديد من الجرائم

حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير البحرينية: مؤتمر المانحين باسم اليمن للتضليل وقوى العدوان ارتكبت العديد من الجرائم

أدانت حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير البحرينية بشدة عقد مؤتمر ما يسمى بمانحين لمساعدة اليمن، واعتبرته أكذوبة كبرى خرجت من أفواه قادة قرن الشيطان آل سعود وآل نهيان.

وطالبت حركة أنصار شباب 14 فبراير في بيان اليوم الأربعاء، بوقف العدوان الغاشم ورفع الحصار عن اليمن فورا والكف عن الكذب والخداع بعقد مؤتمرات مزعومة لمساعدة اليمن.

كما طالبت بإرجاع البنك المركزي من عدن إلى صنعاء والبدء بصفة مستعجلة بدفع رواتب الموظفين والمتقاعدين ليتمكن أبناء اليمن من استعادة الحياة المدنية بعيداً عن شبح الحرب العبثية التي شنها التحالف الأرعن ضد اليمن.

وعد البيان التصريحات الجوفاء التي يصدرها الأمين العام للأمم المتحدة وسائر الدول الغربية لا تسمن ولا تغني من جوع ولن تؤدي إلى وقف العدوان وفك الحصار.

وأكد البيان أن كل ما يحتاجه اليمن اليوم هو وقف هذا العدوان الهمجي والخروج من كامل أرضه وترابه، وعدم التدخل في الشأن الداخلي اليمني.

وأضاف “آن الوقت لوقف هذا الجرح النازف في وطننا العربي والإسلامي، والبدء بمحاسبة المجرمين الذين ارتكبوا هذه الجرائم وتعويض اليمن عن كل ما لحق به من دمار وتخريب”.

وتابع البيان “أهلنا في اليمن قادرون على بناء بلدهم، ولديهم من الكرامة ما يرفضون به مؤتمرات الزيف المعقودة للخداع والتضليل”.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020