تعزية المجالس الإسلامية في اليمن في وفاة القائد الدكتور رمضان عبدالله شلّح

تعزية المجالس الإسلامية في اليمن في وفاة القائد الدكتور رمضان عبدالله شلّح

تعزية المجالس الإسلامية في اليمن في وفاة القائد الدكتور رمضان عبدالله شلّح

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله الذي لا يُحْمَد على مكروهٍ سواه، القائل: (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ، الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)، وصلِّ اللهم وسلِّم على مولانا وسيدنا محمد الكريم الأواه، وعلى أهل بيته الطاهرين المجاهدين الهداة، وارضَ اللهم برضاك عن أصحابه والتابعين لطريق الحق المنابذين للغواة،،، وبعد:
فإن المجالس الإسلامية في اليمن (المجلس الزيدي الإسلامي، والمجلس الشافعي الإسلامي، والمجلس الصوفي الإسلامي) تعزِّي الإخوة في حركة الجهاد الإسلامي وجميع الحركات الفلسطينية، ومحور المقاومة، والأمة الإسلامية جمعاء، في وفاة القائد المجاهد الدكتور رمضان عبدالله شلّح، الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي، وتعبِّر عن عظيم العزاء وصادق المواساة لذويه، ولجميع أقاربه ومحبيه.
لقد قضى الراحل عمره ثائرا حرا، ومجاهدا صادقا، بالكلمة والموقف، وبالسنان واللسان، وقاد حركة الجهاد الإسلامي في أحلك الظروف والمراحل، وكان القائد الفذَّ الحكيم، الذي يمثِّل قطب رحى النضال الفلسطيني، وتجتمع على شخصيته الحكيمة وآرائه السديدة حركات الشعب الفلسطيني المختلفة.
ونحن في المجالس الإسلامية في اليمن إذ نُعَزّي شعبَنا الفلسطيني وأمَّتنا الإسلامية بوفاته نؤكد وقوفنا إلى جانب إخوتنا الفلسطينيين في جهادهم المشروع؛ إيمانا منا بعدالة القضية، ووحدة المصير، وواحدية المشروع والهدف، ونسأل الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه في كريم جنّته، وأن يَخْلُفَ على أهله وعلى شعبه وأمته بأحسن الخلافة، إنه واسع الفضل، جزيل الإحسان.

صادر بصنعاء

بتاريخ 16 شوال 1441هـ  , عن:
المجلس الزيدي الإسلامي
المجلس الشافعي الإسلامي
المجلس الصوفي الإسلامي

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020