قبائل مأرب تتوعد بالثأر لدماء آل سبيعيان

قبائل مأرب تتوعد بالثأر لدماء آل سبيعيان

استنكرت قبائل مأرب جريمة مرتزقة العدوان السعودي بحق أسرة آل سبيعيان بوادي عبيدة والتي راح ضحيتها سبعة شهداء .. متوعدة بالثأر للشهداء والقصاص من القتلة والمجرمين.

وفي اللقاء القبلي اليوم بحضور مشائخ ووجهاء المحافظة وقيادات السلطة المحلية، ألقيت كلمات من قبل المشائخ حمد بن راكان الشريف وعايض سبيعيان وحسن بن جلال العبيدي وعلي بن عبود وعادل الشريف ويحيى بن صالح الزايدي ومبارك جديلان العبيدي، أشارت إلى أن جريمة مليشيا الإصلاح بحق آل سبيعيان كشفت عن الوجه القبيح لهذه المليشيا واستفزت كافة أبناء مأرب بمختلف مكوناتهم وانتماءاتهم بما مثلته من إجرام ووحشية شبيهة بجرائم داعش في العراق وسوريا.

وأكدت أن هذه الجريمة لن تمر مرور الكرام وسيتم ملاحقة قيادات المليشيات التكفيرية المتورطة فيها والقصاص للشهداء .. داعية قبائل مأرب إلى رفد الجبهات بالمال والرجال وإسناد الجيش واللجان الشعبية في معركة تحرير المحافظة من دنس العدوان والمرتزقة.

وأدان بيان صادر عن اللقاء تلاه عضو مجلس الشورى محمد طعيمان بأشد العبارات مجزرة آل سبيعيان، باعتبارها جريمة دخيلة على أبناء مأرب، هدفها تمزيق النسيج الاجتماعي وإسكات كل صوت حر يرفض العدوان وانتهاكات المليشيات التكفيرية.

وأكد البيان وقوف قبائل مأرب إلى جانب الجيش واللجان الشعبية في خوض معركة التحرر والاستقلال .. مباركين الانتصارات النوعية التي حققها ويحققها الأبطال في الجبهات وتكللت بتحرير مناطق واسعة في المحافظة.

ودعا البيان قبائل المحافظة إلى النفير العام لرفد الجبهات بالمال والرجال ورفع الجاهزية ومواجهة مليشيا الارتزاق والمشاركة في عمليات تحرير المحافظة.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2020