جددت رابطة علماء اليمن، اليوم الاثنين، التأكيد على حرمة تولي العدو الصهيوني، مشددين على الموقف الثابت والمبدئي النابع من صميم الشريعة تجاه قضايا أمتنا الإسلامية.

جددت رابطة علماء اليمن، اليوم الاثنين، التأكيد على حرمة تولي العدو الصهيوني، مشددين على الموقف الثابت والمبدئي النابع من صميم الشريعة تجاه قضايا أمتنا الإسلامية.

رابطة علماء اليمن في بيان تم تلاوته خلال فعالية أقيمت بالعاصمة صنعاء تحت شعار "ومن يتولهم منكم فإنه منهم" اعتبرت أن مسارعة بعض الأنظمة للارتماء في الحضن الصهيوني والأمريكي لا يغير من حقيقة أن "إسرائيل" عدو الأمة كلها.

وحذر علماء اليمن من خطورة قيام النظام السعودي باستخدام الدين وتحريفه وتوظيفه لصالح التطبيع، مؤكدة أن إقدام النظام السعودي على تغيير المناهج الدراسية بحذف العداء للكيان الصهيوني والترويج له مقدمة لتولي "إسرائيل" بشكل معلن.

واستنكر علماء اليمن ممارسات النظام الإماراتي وجرأته على السماح ببناء معابد يهودية وممارسة الإماراتيين الطقوس اليهودية.

وشددوا على كل المسلمين الاهتمام بالهوية الإيمانية والحذر من الحرب الناعمة ووجوب مواجهتها لأنها لا تقل خطورة من الحرب العسكرية.

وأكدوا أن البراءة من أعداء الأمة وعلى رأسهم أمريكا وإسرائيل ومقاطعة بضائعهم واجب شرعي، مؤكدين أهمية توجيه حالة السخط إليهم ورفض وجودهم في عالمنا الإسلامي

ودعا علماء اليمن علماء الأمة إلى تحمل مسؤوليتهم وتبيين حرمة ما تقوم به الأنظمة العميلة من الولاء لليهود والنصارى وارتمائها في أحضانهم.

وأشادت رابطة علماء اليمن بالمقاومة الفلسطينية واللبنانية، داعية إلى جمع الكلمة ووحدة الصف والإعداد بوتيرة عالية لأي طارئ في مواجهة العدو الصهيوني، منوهة بمواقف كل محور المقاومة داعية الجميع إلى مزيد من الوحدة والتنسيق والتعاون المشترك.

المصدر //المسيرة نت 

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2021