فعاليات ثقافية وزيارات ميدانية في ذكرى سنوية الشهيد بالمحافظات

فعاليات ثقافية وزيارات ميدانية في ذكرى سنوية الشهيد بالمحافظات

تتواصل بالعاصمة صنعاء ومختلف محافظات الجمهورية الفعاليات الاحتفائية التي تقام بمناسبة الذكرى السنوي للشهيد ، حيث أقيمت عدد من الفعاليات الثقافية والزيارات الميدانية لروضات الشهداء بأمانة العاصمة والمحافظات تقديراً لعطاءات الشهداء ومكانتهم الكبيرة في قلوب الشعب اليمني.

في أمانة العاصمة قام وزير الإدارة المحلية علي القيسي ونائبه قاسم الحمران والوكلاء ومدراء العموم وموظفو الوزارة اليوم الأربعاء ، بزيارة ضريح الرئيس الشهيد صالح الصماد بميدان السبعين بأمانة العاصمة.

وخلال الزيارة وضع الوزير ونائبه إكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ورفاقه، وقرأوا الفاتحة على أرواحهم الطاهرة.. مبتهلين إلى المولى عز وجل أن يسكنهم وكافة شهداء الوطن الفردوس الأعلى مع الأنبياء والصديقين.

وأشاد الوزير القيسي بالروح الجهادية والنضالية للشهيد الصماد ورفاقه وشجاعتهم في مواجهة العدوان حتى نالوا شرف الشهادة.. لافتا إلى أن الرئيس الشهيد الصماد كان أنموذجا فريدا بين الزعماء في الجوانب الجهادية والإدارية والسياسية.

بدوره أشار نائب الوزير إلى أن الزيارة تعبر عن الوفاء والعرفان للتضحيات التي قدمها الشهيد الصماد وكافة شهداء الوطن ممن بذلوا أرواحهم في سبيل الله والدفاع عن عزة وكرامة الوطن واستقراره.

كما نظمت وزارة الإدارة المحلية اليوم الأربعاء في صنعاء فعالية إحياء للذكرى السنوية للشهيد.

وأكد وزير الإدارة المحلية علي القيسي، في الفعالية التي حضرها نائب الوزير قاسم الحمران ومحافظ سقطرى هاشم السقطري، أن ذكرى الشهيد محطة سنوية يستلهم منها الشعب اليمني صموده وإصراره على المضي في النهج القويم الذي سلكه الشهداء الأبرار وبذلوا في سبيله أرواحهم ودماءهم الزكية.

وأشار إلى أهمية استذكار أخلاق وتضحيات الشهداء والقيم التي حملوها باعتبارهم رموز عزة ومجد الأمة.. داعيا قيادة وكوادر الوزارة إلى القيام بمسؤولياتهم الوطنية لتحقيق النجاحات في الجبهة الإدارية والتنموية، كرديف لانتصارات أبطال الجيش واللجان الشعبية في جبهات العزة والكرامة.

وحث القيسي أجهزة السلطة المحلية في المحافظات والمديريات على الإهتمام بأسر الشهداء وتلبية احتياجاتها في الجوانب المعيشية والصحية والتعليمية تنفيذا لتوجيهات قائد الثورة والقيادة السياسية .

وشدد على ضرورة الاستمرار في التحشيد ورفد الجبهات بالقوافل والرجال لمؤازرة الأبطال المرابطين في ميادين العزة والصمود.

بدوره أكد نائب المدير التنفيذي لمؤسسة الشهداء القاضي حسين القاضي، أهمية استذكار فضل الشهادة وقيمها العظيمة باعتبار أن الفضل بعد الله للشهداء في الانتصارات المتتالية التي يشهدها الوطن.

وأشار إلى أهمية السير على نهج الشهداء وتجسيده عمليا لتوجيه رسالة لأعداء الأمة عن عظمة وصمود الشعب اليمني.. داعيا إلى التفاعل مع المشاريع والمبادرات التي تخدم أسر الشهداء على كافة المستويات الرسمية والشعبية وزيارة أسرهم والعناية بها.

تخللت الفعالية فقرة إنشادية لفرقة شباب الصمود عبرت عن أهمية السير على نهج الشهداء حتى تحقيق الأهداف النبيلة التي ضحوا من أجلها.

وفي ختام الفعالية التي حضرها وكلاء الوزارة والوكلاء المساعدين ومدراء العموم والموظفين تم تكريم أسر الشهداء من موظفي الوزارة.

كما ناقش اجتماع بصنعاء برئاسة القائم  بأعمال وزير السياحة أحمد العليي تحضيرات الوزارة ومكاتبها بالمحافظات لإحياء الذكرى السنوية للشهيد.

واستعرض الاجتماع الذي ضم قيادات ومديري العموم بالوزارة برنامج فعاليات الذكرى السنوية للشهيد بما يليق وعظمة التضحيات التي قدمها الشهداء في سبيل عزة وكرامة الشعب اليمني.

وفي الاجتماع أكد القائم بأعمال وزير السياحة أهمية تكريس الفعاليات والأنشطة المختلفة في إبراز عظمة الشهادة والاستشهاد، مؤكدا حرص الوزارة على الاهتمام بأسر الشهداء الذين بذلوا أرواحهم ودماءهم دفاعا عن الوطن ونصرة الدين والحفاظ على القيم والأخلاق والهوية الإيمانية..

وفي سياق متصل نظم موظفو ديوان أمانة العاصمة اليوم الأربعاء فعالية ثقافية في الذكرى السنوية للشهيد ١٤٤٢ هجرية.

وفي الفعالية التي حضرها عدد من وكلاء الأمانة والوكلاء المساعدون، أشار وكيل الأمانة لقطاع الخدمات المهندس عبد الفتاح الشرفي، إلى أهمية إحياء ذكرى سنوية الشهيد عرفاناً بتضحيات الشهداء الذين قدّموا أرواحهم رخيصة في الدفاع عن الأرض والعرض.

ولفت إلى ضرورة الاهتمام بأسر الشهداء ورعايتهم كأقل ما يمكن وفاءً بتضحياتهم في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره .. مؤكدا السير على درب الشهداء حتى تحقيق النصر.

من جانبه استعرض المسئول الثقافي القاضي إبراهيم العبيدي، عظمة الشهادة ومكانة الشهداء الرفيعة عند الله والصفات الايمانية التي يتحلون بها في حبهم للشهادة وثقافة الاستشهاد.

وأكد أهمية الوفاء للشهداء برعاية أسرهم وتلمس احتياجاتهم .. مثمناً دور مؤسسة رعاية أسر الشهداء في الاهتمام وتقديم سبل الرعاية لهم.

وأكد المشاركون ضرورة تجسيد ذكرى سنوية الشهيد في تفقد أحوال أسر الشهداء والاعتناء بهم وتنظيم زيارات لروضات الشهداء تخليداً لتضحياتهم ومكانتهم في وجدان اليمنيين.

وناقش اجتماع عقد اليوم الأربعاء بصنعاء برئاسة نائب وزير الأشغال العامة والطرق المهندس محمد الذاري التحضيرات لإحياء الذكرى السنوية للشهيد بالتنسيق مع وزارتي الزراعة والري والمياه والبيئة.

وأقر الاجتماع الذي ضم وكيل وزارة المياه محمد الوادعي ونائب رئيس مؤسسة الطرق المهندس أمير الدين الحوثي ومستشار وزارة الزراعة يحيى الحوثي، تشكيل لجنة من الوزارات الثلاث للإعداد للفعالية وبرنامجها.

وأكد نائب وزير الأشغال ضرورة الوفاء للشهداء والاهتمام بأسرهم وذويهم كأقل واجب ديني وأخلاقي تجاه ما قدموه من تضحيات جسيمة في سبيل الله والوطن.

ولفت إلى جهود الدولة في تأمين الحياة الكريمة لأسر الشهداء والجرحى من خلال توفير مصادر الدخل والمساكن والتأمين الصحي لتلك الأسر التي فقدت عائلها في سبيل أن يحيا أبناء الوطن في أمن واستقرار.

حضر الاجتماع وكيلا وزارة الأشغال لقطاع الطرق المهندس خالد باشماخ والإسكان المهندس قاسم عاطف والوكيلان المساعدان لقطاع الطرق المهندس إبراهيم الكبسي والشؤون المالية والإدارية محمود الشامي.

وفي محافظة ذمار وزعت مؤسسة اليتيم التنموية اليوم الأربعاء كسوة وحقائب مدرسية  على  ١٨٠ من أبناء الشهداء من أحفاد بلال والأيتام تزامناً مع الذكرى السنوية  للشهيد.

وأكد محافظ المحافظة رئيس المؤسسة محمد البخيتي خلال التوزيع بحضور وكيل المحافظة عباس العمدي أن التوزيع يأتي ترجمة لتوجيهات قائد الثورة للاهتمام بأحفاد بلال ورعاية أسر الشهداء.. لافتا إلى أن المؤسسة نفذت العديد من الأنشطة والمشاريع منها استيعاب عدد من أحفاد بلال في مدارس النهضة بأمانة العاصمة.

وأشار إلى أن توزيع كسوة وحقائب مدرسية لأبناء الشهداء من أحفاد بلال والأيتام يأتي ضمن أنشطة المؤسسة في العمل الخيري والتكافل الاجتماعي.

 وحث المحافظ البخيتي الجميع على التعاون في رعاية أسر الشهداء وأحفاد بلال والأيتام تقديرا لتضحيات الشهداء وتعزيزاً لقيم التكافل الاجتماعي.

 فيما أوضح أمين عام المؤسسة أحمد الضوراني أن التوزيع جاء في إطار الدور الإنساني للمؤسسة تجاه هذه الفئات بما يسهم في تخفيف معاناتها..  مبيناً أن المشروع شمل توزيع الملابس والزي والحقيبة المدرسية بكافة مستلزماتها.

وفي محافظة الحديدة أقيمت اليوم الأربعاء فعالية خطابية في الذكرى السنوية للشهيد، نظمها معهد الأمل للعلوم الطبية بمديرية باجل بالتنسيق مع مكتب التعليم الفني والتدريب المهني.

وفي الفعالية أشار مشرف المربع الشرقي حمادي مطوان إلى عظمة الشهادة وما يناله الشهيد عند الله عز وجل من مكانة.

فيما أكد أمين محلي المديرية محمد المعافا على فضل الشهيد ومكانته، والدور البطولي للشهداء في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.

أشاد بدور معهد الأمل للعلوم الطبية في إحياء الذكرى لتعميق مفاهيم الشهادة في نفوس اليمنيين.

بدوره أوضح مدير المعهد الدكتور محمد داشن سالم أن إحياء هذه الذكرى تعظيماً للشهداء الأبطال الذي قدّموا أرواحهم رخيصة في الدفاع الوطن.

وأكد أهمية رعاية أبناء وذوي الشهداء، ودعمهم تكريماً للشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الذود عن الوطن وكرامة الشعب اليمني.

وفي محافظة إب أقر لقاء بمديرية ريف إب اليوم برئاسة وكيل المحافظة قاسم المساوى، برنامج فعاليات إحياء الذكرى السنوية للشهيد.

وأكد اﻹجتماع أهمية اضطلاع الجهات ذات العلاقة بدورها في إنجاح فعاليات ذكرى سنوية الشهيد بما يليق بمكانة الشهداء وتضحياتهم.

وتطرق الاجتماع إلى القضايا ذات الصلة باستمرار التحشيد للجبهات وتطوير مستوى الأداء في المرافق الخدمية.

وأكد الوكيل المساوى الحرص على الاهتمام بأسر الشهداء وفاءً بتضحيات ذويهم في الدفاع عن الوطن وسيادته واستقلاله .. حاثاً على التعاون مع مؤسسة الشهداء لتفقد أحوال أسر الشهداء وتلمس احتياجاتهم.

ودعا إلى المشاركة الفاعلة في إحياء سنوية الشهيد وتعزيز قيم الصمود والثبات في مواجهة العدوان .. مشددا على ضرورة استمرار رفد الجبهات ومساندة المرابطين في الثغور.

فيما أشار مدير المديرية محمد الفرح إلى أهمية إحياء ذكرى سنوية الشهيد بما يليق بتضحيات الشهداء وما سطروه من ملاحم بطولية في مختلف الجبهات.

وبين أن برنامج الفعاليات يتضمن زيارات لأسر الشهداء وتوفير سلال غذائية لها، وإقامة معارض الصور والعديد من الفعاليات.

حضر اللقاء أمين محلي المديرية مصطفى آل قاسم ومشرف المديرية علي خرصان وعدد من الشخصيات الاجتماعية.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2021