الأمم المتحدة تحذر من أنهيار قطاعي الصحة والتعليم في اليمن

الأمم المتحدة تحذر من أنهيار قطاعي الصحة والتعليم في اليمن

حذر مدير عمليات مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية جون غينغ، من أن النظم الصحية والتعليم في اليمن على شفا الانهيار.

وقال جون غينغ- في تصريح أورده مركز الأمم المتحدة للأنباء اليوم الجمعة: ” ثمانية أشهر من الصراع كان لها بالفعل آثار مدمرة على كل مناحي الحياة في اليمن، لا سيما قطاعي الصحة والتعليم الأكثر تضررا”.

وأشار إلى أن الانخفاض الحاد في الواردات وفرض حظر على الصادرات وانخفاض الإيرادات العامة والتجارية، أدى إلى انهيار الخدمات وسبل العيش.

ولفت إلى إن الوزارات استنفذت الأموال لشراء اللوازم ودفع الرواتب للعاملين الصحيين والمدرسين، وهناك نقص كبير في الأدوية لعلاج الأمراض المزمنة.

وكان مدير عمليات مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية جون غينغ قد زار اليمن خلال الفترة من 15-17 نوفمبر الجاري والتقى بالمتضررين والشركاء في المجال الإنساني، وممثلين عن الوزارات والقوى السياسية.

وأشاد جون غينغ بعمل منظمات المجتمع المدني اليمنية والمنظمات غير الحكومية الوطنية والدولية، والمنظمات الدولية والأمم المتحدة .

 

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019