خلاصة المتون في أنباء ونبلاء اليمن الميمون
تأليف مؤرخ اليمن السيد العلامة محمد بن محمد زبارة رحمه الله

أرخ فيه مؤرخ اليمن السيد العلامة محمد بن محمد زبارة المتوفى سنة 1380هـ لليمن من ظهور الإسلام فيه إلى انتهاء القرن الثالث عشر الهجري، وترجم للقرن الرابع عشر في كتابه نزهة النظر.

طبع مركز التراث والبحوث الإسلامي الأجزاء الأربعة الأولى من الكتاب، في سنوات متفاوتة، فبينما الجزء الأول طبع في سنة1418هـ طبع الجزء الرابع في سنة1424هـ

القسم:

زاد المجاهد(2)

هذا الكتيب الثاني من سلسلة (زاد المجاهد) والذي يطرق بعض الموضوعات المهمة ينتفع به المجاهد حيث يعمل على تذكيره وتوعيته وتجديد وتفعيل روحيته الوثابة في معركة الخير والشر، ويساهم في تشكيل وعيٍ جهاديٍّ في أوساط المجاهدين الأبطال يحتاج المجتمع إلى عطائهم، على أن المجاهدين أنفسهم هم المدرسة التي ينهل منها جميع الناس، وحين نكتب عنهم، فإنما نرد بضاعتهم إليهم.

القسم:

زاد المجاهد (1)
البصيرة جزء أصيل من وعي المجاهد الملتزم، وبدونها يتحول إلى مشروع فتنة عمياء، والجهاد مدرسة عملية أصيلة وما أحرى المجاهد أن يتتلمذ في رحابها فيدرك المشروع الجهادي الذي ينطلق فيه، وغاياته، ، والمقومات الروحية والفكرية للمجاهد، والعلاقات الشرعية المفترضة في المجتمع الجهادي، وبعضا من المسائل الفقهية والأذكار والأوراد التي يحتاجها المجاهد، وتعينه على أداء مهمته الجهادية على أكمل الوجوه

القسم:

مجموعة وثائق خطية خاصة بالشأن اليمني

هي مجموعة وثائق أودعها السيد يحيى بن محمد الكبسي أمين عام منظمة الوحدة الوطنية، التي كان يشغل أمين سرها، وهي منظمة يبدو من أدبياتها أنها كانت تمثل وجهة نظر الأمير محمد بن الحسين، في إزاء ابن عمه الإمام البدر، وهي وثائق أودعها السيد الكبسي في مكتبة الجامعة الأمريكية في بيروت

وهي وثائق مهمة للمهتمين بتاريخ فترة الحرب الأهلية بين الملكيين والجمهوريين، وتكشف عن وجهة نظر أحد الأطراف الفاعلة فيها، ونواياهم، وأفعالهم وعلاقاتهم بالمجتمع اليمني وتفاعلات راهنهم الإقليمي.

القسم:

مؤلفات الزيدية

كتاب من 3 أجزاء ألفه السيد العلامة المحقق أحمد الحسيني، بعد أن اطلع مبدئيا على ما سماه "ضخامة الثقافة الزيدية" في زيارته القصيرة إلى اليمن، وهي الفكرة التي استهوته ليعود إليها لفهرست نتاج الزيدية في مختلف العلوم في هذا الكتاب، وبسبب قلة أيام بقائه في اليمن لم تكتمل تلك الفهرسة، ولكنه اعتبرها نواة لعمل أكمل.

ذكر فيه قرابة 3000 كتاب، تتلخص منهجية المؤلف في ترتيبه، بذكر اسم الكتاب بجانب موضوع، واسم المؤلف وتاريخ وفاته، ووصف الكتاب، وتاريخ تأليفه، ومحل طبعه، واسم المحقق له إذا كان محققا، وأهم نسخه في المكتبات العامة.

القسم:

مؤلفات الزيدية

كتاب من 3 أجزاء ألفه السيد العلامة المحقق أحمد الحسيني، بعد أن اطلع مبدئيا على ما سماه "ضخامة الثقافة الزيدية" في زيارته القصيرة إلى اليمن، وهي الفكرة التي استهوته ليعود إليها لفهرست نتاج الزيدية في مختلف العلوم في هذا الكتاب، وبسبب قلة أيام بقائه في اليمن لم تكتمل تلك الفهرسة، ولكنه اعتبرها نواة لعمل أكمل.

ذكر فيه قرابة 3000 كتاب، تتلخص منهجية المؤلف في ترتيبه، بذكر اسم الكتاب بجانب موضوع، واسم المؤلف وتاريخ وفاته، ووصف الكتاب، وتاريخ تأليفه، ومحل طبعه، واسم المحقق له إذا كان محققا، وأهم نسخه في المكتبات العامة.

القسم:

مؤلفات الزيدية

كتاب من 3 أجزاء ألفه السيد العلامة المحقق أحمد الحسيني، بعد أن اطلع مبدئيا على ما سماه "ضخامة الثقافة الزيدية" في زيارته القصيرة إلى اليمن، وهي الفكرة التي استهوته ليعود إليها لفهرست نتاج الزيدية في مختلف العلوم في هذا الكتاب، وبسبب قلة أيام بقائه في اليمن لم تكتمل تلك الفهرسة، ولكنه اعتبرها نواة لعمل أكمل.

ذكر فيه قرابة 3000 كتاب، تتلخص منهجية المؤلف في ترتيبه، بذكر اسم الكتاب بجانب موضوع، واسم المؤلف وتاريخ وفاته، ووصف الكتاب، وتاريخ تأليفه، ومحل طبعه، واسم المحقق له إذا كان محققا، وأهم نسخه في المكتبات العامة.

القسم:

كتاب عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب تأليف جمال الدين أحمد بن علي الحسيني المعروف بـ إبن عنبة ( ت 828 هـ )

وهو من الكتب الشهيرة التي اعتمد عليها النسابة والمؤرخون، ومنهم السيد إبراهيم بن القاسم في طبقات الزيدية الكبرى، والقاضي ابن أبي الرجال في مطلع البدور، والسيد العلامة مجدالدين المؤيدي في التحف ولوامع الأنوار

وابن عنبة مؤرخ نسابة عراقي، توفي ببلدة (كرمان)، ألف أيضا في الأنساب كتاب عمدة الطالب الكبرى، والوسطى، والصعرى، وهذا هو الصغرى.

طبع بقم بتحقيق السيد مهدي الرجائي، بتاريخ 1430هـ/ 2009م

القسم:

مخطوط عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب تأليف جمال الدين أحمد بن علي الحسيني المعروف بـ إبن عنبة ( ت 828 هـ ) ..

نسخة نادرة بخط المؤلف كتبَها عام 827 هـ ..

وهو من الكتب الشهيرة التي اعتمد عليها النسابة والمؤرخون، ومنهم السيد إبراهيم بن القاسم في طبقات الزيدية الكبرى، وابن أبي الرجال في مطلع البدور، والسيد العلامة مجدالدين المؤيدي في التحف ولوامع الأنوار

وابن عنبة مؤرخ نسابة عراقي، توفي ببلدة (كرمان)، ألف أيضا في الأنساب كتاب عمدة الطالب الكبرى، والوسطى، والصعرى، وهذا هو الصغرى.

طبع بقم بتحقيق السيد مهدي الرجائي، بتاريخ 1430هـ/ 2009م

القسم:

الوجه الحسن المذهب للحزن

كتيب يناقش اتجاها إقصائيا ظهر في عصر المؤلف، يدعو للاستغناء بكتب عن كتب الفقه، وأن كتب الفقه لا دليل على مسائلها، كما يناقش التيار المضاد الذي يمنع من الاطلاع على كتب الحديث وقراءتها، وأهميته في أنه لا يزال يقدم الجواب الراقي لهذا الاتجاه الذي نعايشه في زماننا، والذي أنتج فئات فكرية مهدت الأرضية للعنف والتكفير، كما تتبين أهميته بكونه يشارك في التماس العذر للمخالفين في الفروع الفقهية، ويطلب لم شمل المسلمين بطريقة تأصيلية جميلة

القسم:

الصفحات

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2019