قصيدة: هذا شعاري....للشاعر/أحمد العجري

قصيدة: هذا شعاري....للشاعر/أحمد العجري

 هذا شعاري

 

الشاعر/أحمد العجري

 

سيّان عندي لو درى المُحصَرُ

يطول منه العذل أو يقصرُ

فلست من يصغي الى عاذل

والعذل في عرف الهوى منكرُ

يا لائمي في الحب مهلا فما

مثلي يخاف اللوم أو يحذرُ

وكيف أخشى اللوم في معشر

هم للنجا يوم الرجا مشعرُ

أحبتي في الحصر هم خمسة

وحبي الخمسة لا يُحصرُ

محمدٌ فاطمةٌ إيليا

شبير ـ ُفي اللوح ـ كذا شبّرُ

نبينا وابناه وابنته

وصنوه حامي الحمى حيدرُ

 

بالمصطفى والمرتضى والبتول

والمجتبى والمقتدى أفخرُ

لو كنت تدري قدْر حبي لهم

لقلت من هذا لهُ يقدرُ

ولم تكن تجرؤ يوما على

ما صرت ـ موتورا ـ به تجأرُ

بُعداً لمن لم يقترب من أولي الـ

قربى وتبّ الشانئ الأبترُ

إنّا بهم نرجوا الأمان إذا

أخاف اهل المحشر المحشرُ

من أجلهم كان الوجود وما الـ

وجود إلا لهم ينظرُ

الخمسة الأشباح هم مورد الـ

أرواح ـ لولا الغيّ ـ والمصدرُ

لا تقبل الأعمال إلا بهم

وكل مطويٍّ غدا ًينشرُ

فلتغرف الأرواح من حوضهم

إذ حوضهم لا غيره الكوثرُ

وليبق بالخمسة توحيدنا

لله والله نعم أكبرُ

موتا لأعداء الجهاد فما

لكل شر غيرهم محورُ

والنصر للإسلام واللعنة الـ

كبرى على من لا له ينصرُ

هذا شعاري في الحياة وذا

,شعري وكم من ناظمٍ ينثرُ

ما اللفظ إلا ما لفظت به العدى

والشعر إلا ما به تشعرُ

وما العدى إلا تحالفهم

لولا العمى فيهم هو المبصرْ

 

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2022