قصيدة-هوليود آل سعود..... للشاعر/عبدالسلام الماخذي

قصيدة-هوليود آل سعود..... للشاعر/عبدالسلام الماخذي

(هوليود آل سعود)

للشاعر/عبدالسلام الماخذي

 

كد كيدك َياآخرَدجال
واسعَ لسعيك َفي كل مجال
جمعك بدد ٌرأيك فند ٌ 
أيامك عدد ٌملكك زال
هذا هونحن ُولازلنا
أحفادَالعظماءالأقيال
ألبسنا(تبعنا)نوطا ً 
لوجودٍلايسقط ُفي حال
ولناتاريخ ٌمكتوب ٌ 
بسيوف ٍورماح ٍونصال
واليوم َأعدناصيغته ُ
بالنجم ِالثاقب ِوالزلزال
وصنعنامعجزة ًكبرى
فاجأتِ الساقي َوالجمال
وعلى مسمع ِكل ِعدو ٍ 
سيرتلهاسهل ٌوجبال
ولنافي الرد ِطريقتنا
والحكمةمنجحة الآمال
فاقصفناجوا ًأوبحرا ً 
وازحف أوجئنابالإنزال
ويمين ُالله ِبأن تلقى 
مناوتحالفك الأهوال
فالسلةوالذلةعادت
بالنصر(لهيهاتَ الإذلال)
ولكم ميعادٌ مرتقبٌ 
لن تخلفهُ أسدالأدغال
والنصرُلنا،والعزلنا
والمجدُلناوهي الأدوال
هذا هو((نحن))فمن أنتم
يا(آل َسعود)وشؤم َالفال
ماذا أنجزتم وصنعتم
غير التطبيع مع(نشتال)
ماذاشجعتم ورعيتم 
إلاالإرهاب َوفكرَ(الخال)
ماذاجسدتم من دور ٍ 
إلادورَالقائد(قندال)
ماذاأسستم في شرفٍ 
إلامشروع(حبيبي تعال)
ماذا أحرزتم من سبق ٍ 
غيرَالسبق إلى الإستبغال
ماذاجهبذتم من فن ٍ 
غيرَالشرح ِلمتن السروال
ماذاحققتم من هدف ٍ 
غيرتيهود(هادي)و(جلال)
ماذا أهديتم أمتنا
غيرَالتركيع بكل نوال
أنتم لاغيرَبعالمنا،،
من يصنع ُفقرا ًبالأموال
أنتم لاغيرَبأمتنا،،
من يصقل ُللفتنةدجال
أنتم لاغيرَبملتنا
من شبه بالخلق المتعال
أنتم للخسة ِجامعة ٌ 
خرجت السفهاءالأنذال
بصقتكم أوساخُ الدنيا
في مرحاض وجوهِ الأرذال
فغدوتم للجيفةوشما ً 
في فكرجهابذةالأوحال
ولجودحقارةأنفسكم
صرتم لبني صهيون عيال
ورفعتم للخزي أنوفا ً 
يرفعهاالكلب إذامابال
لله أبيكم أقذارا ً 
سببتم للقذرالإسهال
*****
ولكم إنجازاتٌ أخرى
من هذاالنوع ِتزيدُجمال
أبرزهاتخصيبُ(الويسكي)
بمفاعل ِأكراش ِالأفيال
ووطيس ُقمار ٍأعلنكم
بنكا ًلايفلسُ مهماانهال
وبفضل الكبسةلازلتم
أبطالا ًفي حمل الأثقال
ولكم في المرقص ِإقدامٌ
وكفاح ٌمشهورٌونضال
وسخاء ٌكم شجع خصرا ً 
كي يبدع َفي هزالأوصال
وال(إم بي سي)مع(روتانا)
في عالمنامن خيرمثال
إن نحن صنعنامعجزة ً 
(بالصرخة)و(النجم)و(زلزال)
فلكم صنعتم أعجازا ً 
ومؤخرة ًأغرقهاالمال
حتى أضحى لجلالتكم
في معترك الأرداف قذال
لله أبيكم أحذية ً 
ونعالا ًتتحدى الإجلال
*****
أيضاً لن ننسى أن لكم
إنجازات ٍتأبى الإهمال
إنجازات ٍأجرت قدما ً 
لعرى دين الله الإحلال
أبرزهاالتكفيرالعاتي
للأمةفي فتوىً ومقال
من خالف ديدنكم أضحى
صفويا ًدمهُ صارحلال
لاالتوحيدُهنا ينفعه
أوضم ٌيشفع ُأوسربال
وكأن َ(المبعوثَ الهادي)
أموي ُالمنهج والمنهال
أماالتقريبُ فمقبول ٌ 
مابين الطاقيةوالشال
لاضير َبصف ٍيجمعكم
(شيخا ً)(حاخاما ً)(كاردينال)
وتقرون بهاأديانا ً 
كتمذهبكم جهلا ًوضلال
وترون َجميع َمذاهبنا
سبلا ًللغي وللإضلال
وبهذادوعشتم جيلا ً 
يذبح ُبسم الله ويغتال
ويرى في المسلم زندقة ً 
إن لم يتبع صف َالأذيال
ويرى تفجيرَمساجدنا
من أفضل ِقربات الأعمال
وهناالتوحيدُلخالقنا
أسرفتم فيه من الإخلال
فنسبتم(لله)صفاتا ً 
تجعله ُللمخلوق مثال
ونفيتم أن العبدَ لهُ
أن يختارَكماشاءمآل
قلتم كفرُالكافرقدر ٌ 
ساربه نحولظى الأنكال
ماخلق اللهُ(أبالهبٍ)
إلا للناربلاإشكال
وشقيُ الناس هواللهُ
أشقاه ُوماأبدى استهلال
فجعلتم من دعوة(طه) 
عبثا ًفي الدعوةوالإرسال
ونسبتم لله تعالى
ظلما ًفي ثمرات الأقوال
ورأيتم طاعةمن ظلموا
واجبة ًفي كل الأحوال
لوجدعواأنفا ًأوجلدوا
ظهرا ًأونهبواكل ريال
والثورةماكانت إلا 
للهفوةيوم(الطف)غلال
وأجزتم أن يدخل َطه
في النارمع حسن الإدخال
ولأهل كبائرأمتنا
سقتم لشفاعته ِأقوال
وبأغلى ميراث ِالدنيا
أنفذتم للهدم الإعمال
فهدمتم دارَ(أبي الزهرا)
وشذاهُ يفوح ُمن الأطلال
وكذادارَ(أبي أيوب ٍ)
والبستانَ(لسلمانَ)الآل
وطمستم أضرحة ًتشدو
بخيارالصحب،وخيرةآل
وردمتم بئرا ً(لأويس ٍ)
و(العينَ الزرقاءَ)بإهلال
ونسفتم مرقد(عمار ٍ)
مع(حجربن عدي)المفضال
قلتم هوشرك ٌإن عبقت
آثارُحضارتنابجلال
وتوالى الزائر ُيقصدها
تعظيما ًلمحل ٍأوحال
لكن السروال َالسامي
لمؤسس ِدولتكم لازال
يحظى برعايةتقواكم
وينالُ بمتحفكم إجلال
والإعجاب ُبه إيمان ٌ 
لاتعكسهُ آثارُ(بلال)
إذأصبح َمن عبق ِالماضي
في شعب ٍلايلبس سروال
وشذاه ُسيحمي أجيالاً
من شركٍ في لبس البنطال
وبقاهامن دون لباس ٍ
يحفظ تفصيلات الأكفال
لله أبيكم نساكا ً 
لاتشغلهاإلاالأسفال
*****
ولكم أيضا ًإنجازاتٌ
ماكانت أن تقبل َإغفال
فبهايتغنى فقهاء ٌ 
وسياسيون بلاإملال
ولهافي كل مدارسكم
ومنابركم دوما ًموال
بل(كنتنياهو)(أوباما)
شادبهاأياما ًوليال
وهناسنؤكدماقالوا
من(دعم السنة)بالأفعال
بدءا ً(بالأفغان)وفيها
أشعلتم ضد(الروس)قتال
وبأهل السنةضحيتم
ليروق َلدى(أمريكا)البال
فتنقرَ وتصفرَ ولها
من كل ِالبلدان استمثال
ثم التنكيل(بصدام ٍ)
من كان بساعدكم صوال
فبه ِحاربتم سنوات ٍ 
شيعةإيران بكل سجال
ثم أتى الإسقاطُ(لمرسي)
والزج ُبه خلف الأقفال
والتأييد ُلحكم(السيسي)
من أسعرَأخونة َالأغلال
واليوم َ(دمشقُ)و(بشارٌ)
(سنيون)يذوقون وبال
و(البوطيُ)(فقيه السنه)
أنتم من كفرهُ واغتال
و(لحزب ِالإخوان)بشعبي
منكم أرهبة ٌواستغلال
كم ينعم ُفي السنةجرحٌ
والفضلُ لكم من دون جدال
لله أبيكم كم زدتم
في كعب(السنة)من إسفال
حقا ًأخجلتم سنتنا
بنتانتكم قولا ًوفعال
*****
أيضا ًلا نجهلُ أن لكم،،
في الحرب على(الشيعة)منوال
حرب ٌباردة ٌدائمة ٌ 
ومواجهة ٌمن غيرنزال
أماالباردةفلاتخفى
وريادتكم عارُالأجيال
(إيرانُ)تصنع ُصنعتم
هي صاروخا ًأنتم طبال
(إيران)تصدرُصدرتم
هي قنبلة ًأنتم إشعال
(إيران)تخصب ُيورانيوم
خصبتم(كرياض ٍ) أذيال
(إيران)تناطحُ أمريكا،،
ولطاعتهازدتم إقبال
هي ماإن ذكرت صهيونا ً 
إلا تتوعده ُبزوال
وتغوطُ(صهيونَ)عليكم
كم يلقى حسن َالاستقبال
هيَ تقرب ُمن أهل السنة
وتجرم ُمن دمهم من نال
وترون الشيعة َكافرة ً 
ودماهامن أرخص ِماسال
وتسلطُ(فارسَ)يأتيها
برئيس ٍيلقى الاستبدال
وهنا((ديموقراطيتكم))
لاترضى للحاكم إبدال
ومجوسيتهالازالت
تأبى للإسلام استذلال
في كل ِتعد ٍهمجي ٍ 
ألحق بقداسته إخلال
ونراكم في كل ِمصاب ٍ 
زدتم لبني(صهيون)وصال
من بال َعليكم كبرتم
وجعلتم للصنبورعقال
من داس َعليكم هللتم
وأدرتم في الساق الخلخال
وبهذا حقا ًأظهرتم 
كم(فارس)تنآكم أميال
فالمنحطون بكم عرفوا
ولهاالشرف ُيزيداسترسال
أماميدانيا ًفلكم
جحبلتم بالشيعةجحبال
(فالروسُ)الشيعةكم ذاقوا
بصواريخ السنةأهوال
والشيعةفي(اسطنبولَ)قضوا
نحبا ًواستبدلهم(نيبال)
و(بمصرَ)و(لبنانَ)انقرضوا
وكذا(نيجيريا)و(السنغال)
و(الباكستانُ)ملايينا ً 
قدوجدوا(كالهند)اضمحلال
والشيعةفي(البحرين)مضوا
لشيوعيتهم(كالصومال)
(وكويت)الشيعةقدلاقت
لرضاعةحب الآل فصال
و(قطيف)أراضيكم مسحت
مسحا ًمن ذاكرةالجوال
واليوم قصدتم (إيرانا ً)
فقصفتم(عمرانَ)و(آزال)
وطحنتم(طهرانَ)طحينا ً 
في(عطانَ)بكل استبسال
ونسفتم(قمَ)بمن فيها
في(تعز َ)و(رازح َ)و(المنزال)
وجعلتم(مازندانَ)ترى
في(عدنَ)(لقزوينَ)استقلال
وجعلتم(خامنئي)يلقى
في(حجة)للفرس استئصال
واغتلتم آية(شيراز ٍ)
في(حوثَ)بقناصة(عشال)
وتمزق(روحاني)إربا ً 
في(جوبَ)بمجزرةالعمال
و(نجادٌ)لاقى مصرعه،
(برداع)بمجزرةالأطفال
وبمجزرة(العبرَ)تهاوى
مجلس(رفسنجاني)في الحال
و(ظريفُ)وسبعون شهيدا ً 
في(صالة َ)عادواللصلصال
وبمجزرة(يريمَ)أطاحت
بالحرس الثوري الآجال
ومفاعلُ(بوشهرَ)تلقى
(بمخاءِ)مجازركم إعطال
و(بسنبانَ)قصفتم عرسا ً 
نووي َالعم مع الأخوال
وبمسجد(بدر ٍ)أخمدتم،،
نار َ(مجوس ٍ)تعبدأجيال
وبسوق(زبيدَ)و(ولحجَ)وفي
(عاهمَ)و(شعارَ)وكل ِمحال
أحرقتم كل َمصانعها
بمجازرَماأبقت بقال
صارت(إيرانُ)بلامأوى،،
تبحث في(صعدة)عن طربال
لله أبيكم مزبلة ً 
زكمت بروائحهاالأزبال
لم يخلق في العالم أحدٌ 
يشبهكم بنهيق الأبغال
صرتم أسطورة(بوليودٍ)
ولأكشنَ(هوليودَ)المارشال
*****
وإذاكان الماضي ضمنا ً 
يخدم(باراك)و(ليفنتال)
فلكم إنجازات ٌفصحى
تجعلكم ليهود ٍعمال
إنجازات ٌكم تتجلى
في دعم مقاومةالأبطال
إن دعمت(إيران)(حماسا ً)
أو(حزبَ الله)سلاحا ًمال
فلكم قدمتم(لحماسٍ)
في كرم ٍخذلانا ًفعال
أبرزه ُإسقاط(هنيه)
وحكومةِ(مشعل ِ)بالإجمال
لماأضحى ولهايوما ً 
في حكم بقاياالقدس ظلال
والسعيُ لإلحاق القمة
في(قطرالدوحة)بالإفشال
هوخيرُمثال ٍأظهركم
ليهودٍأحذية ًونعال
كم هذا أرغم َصهيونا ً 
أن يجعل َمن(غزة)أطلال
والسعي ُلإدراج حماس ٍ 
في قائمةالإرهاب أزال
عن(غزة)كلَ مخاوفها
ومعابرُهاازدادت إقفال
واليومَ(بعشقي)و(بتركي)
جاوزتم بالدعم الإذهال
وجعلتم عبث(نتنياهو)
(بالأقصى)يتمطى بدلال
فرسمتم وبكل جلاء ٍ 
لتكاملكم أرقى استدلال
وجعلتم صوت َمقاومتي
للاستكباريزيدسعال
لله أبيكم غثيانا ً 
ليس له أبدا ًمن إنزال
*****
أما(حزبُ الله)الآتي
من وعد(براءة َ)و(الأنفال)
فلكم باركتم لعنتهُ
لماصال(بتموز)وجال
وأذاق(الميركافا)قصفا ً 
ألحقهابكسادالأرتال
وأحال َبني(صهيون)إلى
وعدالآخرةبلاإمهال
وعلى(نصرالله)الآتي
من أطهرأصلاب الأنسال
أسبلتم نعما ًلاتحصى
أشهرُهاخيرُ(قناةوصال)
ولكم أولته عنايتَها
لمادك عروشَ المحتال
وانتزع لأمتنانصرا ً 
من أسطورةمن قال محال
حتى صاربفضل لحاها
زنديقا ًومجوسيا ًضال
لله أبيكم أقزاما ً 
لاتحمل ُللعزةمثقال
*****
واليوم(الصرخة)في وطني
بالموت(لإسرائيل)تنال
منكم تشجيعا ًأكدهُ 
قصف ٌللشعب أطل وطال
أخرستم من صرح علنا ً 
من(شذاذالآفاق)وقال
(أنصارُالله)غدواخطرا ً 
يتهددطوق َالاستحلال
فأعدتم للشعب اليمني
والأقصى للعزةآمال
وجعلتم(مشعل َ)يأتيكم
بعدالعدوان على استعجال
ليردَقليلَ جمايلكم
ويعبرَعن شكرالأفضال
ويبارك َفي وطني الغالي
قتلَ الآساد مع الأشبال
من جعلواالأرواح فداءا ً 
لينالَ(القدسُ)الاستقلال
كم أنتم فعلا ًعظماءٌ 
جمعت(شمعون)مع(مشعال)
في صف ٍوحدهم ضدي
وجرى لوفاقهمااستكمال
لله أبيكم أنجاسا ً 
طهرت بنجاستهاالأبوال
*****
هذاهوغيضٌ من فيض ٍ
وسبيلُ الحصريظل خيال
حقا ًأذهلتم قافيتي
بتفقس ِخستكم أشكال
نبحثُ عن ذرةمكرمةٍ 
فتزيدُوضاعتكم إيغال
وعريق ُسفالتكم أبدى
لضَروس ِسفاهتكم أمثال
ويقين ُتصهينكم أوفى
لسطوع تبلجه المكيال
وخرافة ُظن ِعروبتكم
وجدت بنجاستكم غربال
ونذالتكم ودناءتكم
أكملتم فيهاالاستفحال
هذا هو أنتم ياهذا
مرضٌ في البالوعات عضال
هذاهوأنتم أدمغة ٌ 
صارت بجنون البقربغال
فلسفة ٌعصدت(لأرسطو)
مشكلة ًليس لهاحلال
فبحق سموقباحتكم
ياكنه َنفايات الدجال
أبهذا ترجون علينا
نصرا ًوحقارتكم تختال
أهنالرجولتكم لون ٌ 
أوحتى بعضُ الاسترجال
أهنالعروبتكم شم ٌ 
لترواأقحاحَ العرب منال
ماذاحققتم لشهور ٍ 
من قصف ٍنازي ِالتجوال
ألقيتم غيربشاعتكم
زادت بجرائمكم ترهال
أجنيتم غيرهزائمكم
بغدو ِالفرةِوالآصال
أوجدتم غيرَ(أباتشيكم)
ترقص بين صخور ٍورمال
أرأيتم(لبرادلي)وجها ً 
ليس به(للإبرامز)نكال
أربحتم إلاإذلالا ً 
من شعبٍ لايقبل إذلال
ولهذاكفرت لعنتكم
بطقوس السرمع الإقلال
ودماءُالأحرارحبتها
حق التجوال بغيركفال
فعليكم لعنة ُأمتنا
(عرباً)أو(فرساً)أو(بنقال)
وعليكم لعنة ُملتنا
(سنتِنا)(شيعتِنا)بكمال
وعليكم لعنةنكبتنا
في(عدنَ)و(بغدادَ)و(عرسال)
تلعنكم عبرة ُأيتام ٍ 
أجريتم دمعتهاشلال
تلعنكم حرقة ُمرضعة ٍ 
مزقتم فلذتهاأوصال
تلعنكم حسرة ُأرملة ٍ 
أبدلتم بسمتهاإعوال
تلعنكم مهج ٌودعها
أغلى من كان لهم إطلال
تلعنكم آهاتُ الجرحى
وأنين ٌيتحفل إذبال
تلعنكم أسرٌ نازحة ٌ 
أرغمهاالقصف على الترحال
يلعنكم بؤسٌ وعناءٌ 
وعفاف ٌللدمعةيكتال
وانتظرواالإنصافَ الطامي
بعدالةمن أبلاوأقال
(فعليٌ)و(الحسنان)هنا
و(أبوجبريلَ)أعدرجال
والبشرى تهتف بالبشرى
والكون يرتبه الإقبال
وبحق الأسماءالحسنى
يا(ذاالعزة)يا(ذاالإجلال)
وبحق دماء ٍزاكية ٍ
قدمهاالشعب ُجنوب شمال
وبحق جثامين ٍسلخت
ووجوه ٍمزقهاالإسحال
وبحق دموع يتامانا
وثكالاناوذوي الإعلال
ربااااه بنصرك أيدنا
وبغوث ٍلبى كل سؤال
وبفرج ٍ يكشف ُكربتنا
فلقدضاق بأمتناالحال
واكسرشوكة(آل سعودٍ)
واجعلهم للعبرةتمثال
(واشتدي أزمةتنفرجي)
آن لها ياربُ الإهلال
وكفانابالله وكيلا ً 
وحسيبا ًونصيرا ًمتعال

 

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2022