قصيدة -ولَّى زمانُ الجاهلية - للشاعر/ضيف الله الدريب

قصيدة -ولَّى زمانُ الجاهلية - للشاعر/ضيف الله الدريب

ولَّى زمانُ الجاهلية

ضيف الله الدريب

 (1)

ولَّى زمانُ الجاهليةْ.

وثقافةُ القرآنِ

تُشرِقُ في البريةْ.

أصنامُ أمريكا

تهاوتْ

تحتَ أقدامِ الرعيةْ.

فاجمعْ حشودَكَ

أيها الغازي

فلن تلقى

سوى كأسِ المنيةْ.

اقصفْ

ودمّرْ

أيها الشيطانُ

واستكملْ

فصولَ المسرحيةْ.

وابحثْ لعُهْرِكَ

عن قضيةْ.

واملأ رصيدَكَ

بالخطيةْ.

لترى ثمارَ العنجهيةْ.

فلأنتَ في ساح الوغى

أنتَ الضحيةْ.

(2)

يا خائنَ الحرمينِ

ضيَّعْتَ الهويةْ.

وظهرْتَ عبدًا لليهودِ

ولعبةً

في كف أمريكا الشقيةْ.

أتريدُ نصرًا

بالحشودِ الأجنبيةْ ؟!

أتريدُ إغراقَ الشعوبِ

وقتلَها بالطائفيةْ ؟!

هيهات أن نرضى الدنيةْ.

فالأرضُ قد سئمتْ

دُعاةَ المذهبيةْ.

والناس قد ملوا

فتاواك البغيةْ.

يَمَنُ البطولةِ

ثورةٌ سبتمبريةْ.

وكرامةٌ

رفعتْ لموطنِها التحيةْ.

وضراوةٌ

عشقتْ زنادَ البندقيةْ.

وحقيقةٌ

كشفتْ أياديكَ الخفيةْ.

فهنا الأسودُ الحيدريةْ.

وهنا الإراداتُ القويةْ.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2022