قصيدة: ((الصادقون)).......للشاعر/أحمد درهم المؤيد

قصيدة: ((الصادقون)).......للشاعر/أحمد درهم المؤيد

((الصادقون))

 

الشاعر/أحمد درهم المؤيد

ـــــ

نـَفـَــرُوا خِفَــافَـاً للوغَـــى وثِقــَــــالا

وتشرَّبـــــوا هــــَدْيَ  الإلــــــه  زلالا

 

صـاغوا من الأشــلاء عهـداً صـادقا

أعمـــــالُهم  تتقـــدم الأقــــــــوَالا

 

حَملوا الشهــادة في الحياة ثقــافةً

ومســـــار عـــز  تلهمُ  الأجيـــــالا

 

وتَسلَّحــوا الإيمـــانَ  فـي أعمــاقِهم

والحـــــق  يبنـــي قـــــادةً  ورجـــــالا

 

من "جـَاهِدُوا  في  ٱللهِ حـقَّ جِهَـادِه"

جاءوا فشّــــدوا للجهــــاد رحــــالا

 

ووعيد «إنْ لَمْ تَنْفِروا» ،«وَقُلِ اعْمَلُوا»

رفعــــوا اللــــواءَ تحمَّــلوا الأثقــــالا

 

خاضـوا الوغـى وتَقــدَّموا زحفـاً الى

ســـاح  القتـــال  وسطـــَّروا الأهــــوالا

 

الصــادقـونَ الصــابـرونَ  علَـى الأذى

والبــائعــــونَ النفــــس  والأمــــــــوالا  

 

يا أيـهــا الشهــــــــداء فـــي ذكــــراكم

نستـلهمُ  الإعظــــــام   والإجــــــلالا

 

ونَخـُطُّ مِـن دَمنِــا الزكـــي  عُهــُودَنـَا

ونحيـــل  ابنيــة الشقـــــا  أطـــــلالا 

 

ما النصــرُ إلاَّ مـِن   ثمــــارِ  جهـــودِكُم

ودمـاؤكـم  ستــزيــدُنـَا  استبســــــالا

 

إنّ الشهـــــــادة   عِـــــــزةٌ  وكرامـــــــةٌ

ومنــــارُ  هــديٍ  تُلهـم   الأجيــــــــالا

 

مــُـدُّوا لَهـُـمْ فــــوق  الرمـــالِ جلودَنـَا

ولْتخصِفـُــوهــا للرجــــــالِ نعــــــــالا

 

سَنَسيِـــر  فـي دربِ الشهيـــدِ مواكبــاً

حتــى تنــــال شعـــوبُنُـــا استقــــلالا

 

 

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2022