قصيدة: ((عـامـان)).................للشاعر/عبدالقوي محب الدين

قصيدة: ((عـامـان)).................للشاعر/عبدالقوي محب الدين

((عـامـان))

 

الشاعر/عبدالقوي محب الدين

 

ــــــــــــــــــــ

عامان، عامان. . لا كفّوا، ولا حسموا

لا انصاع حلم الألى جاءوا، ، ولا سلموا

 

عامان مرّا. . وريحُ العجزِ ترمس مَن

شادوا،،وتكشف ما أخفوا. . وما هدموا

 

عامان جفّت براميل الألى امتلأوا

عاراً وناراً. ..فذاب الشحمُ والورمُ

 

عامان مذ جيئ بالموت الأكول، وهم

في قِدرِه،، طبخة. .تغلي. .ويلتهم

 

هبّت إلى حتفها الحتمي عاصفة

المالُ في صفها، والنفط، والأممُ

 

في حلفها نصفُ أهل الأرض محتشد

والنصف تبتاعه من جوعه اللُجُمُ

****

هذا اليمانيّ. . بأسُ الله في دمهِ

سرٌ،،شرايينه التسليمُ والعَلَمُ

 

هذا اليمانيّ. .قال الله، ،فانسدلت

ألطافه. . حين هبّ الجارفُ العرِمُ

 

كُن آية النصر، ،كنّا،،،،ما تزال على

أقدامنا تسجد الهاماتُ والقممُ

 

عامان عامان، ، قالت كل خارطةٍ

مَن حاولوا شطبهم عن سطحها. .رُسموا

 

عامان، ،قل كل يومٍ زادنا ثقةً

أنّا انتصرنا،،ورغم حشودهم. .. هزموا

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2022