لجنة الصليب الأحمر تعرب عن قلقها إزاء قصف الأحياء السكنية والبنية التحتية في تعز

لجنة الصليب الأحمر تعرب عن قلقها إزاء قصف الأحياء السكنية والبنية التحتية في تعز

أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن قلقها العميق إزاء القتال والقصف العشوائي للأحياء السكنية في مدينة تعز وتعريض البنية التحتية الأساسية للدمار.. مذكراً بمقتضيات القانون الدولي الإنساني والتي توجب على أطراف النزاع ضمان اتخاذ كل التدابير اللازمة لحماية المدنيين والبنية التحتية.

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية في اليمن بالنيابة أوليفييه شاسو في بيان اصدرته اللجنة اليوم الجمعة "ندعو الاطراف الميدانية في تعز إلى السماح بالمرور الآمن لسيارات الإسعاف والعاملين في المجال الطبي والعاملين في الإغاثة كي يتسنى إنقاذ أرواح الناس وتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة".

واوضح شاسو والذي يشغل ايضاً رئيس الفرعية للجنة في تعز ان الفرق الطبية عرضت حياتها للخطر على مدى الأسبوعين الماضيين عندما شقت طريقها وسط القتال والقصف الجوي والقناصة من اجل الوصول إلى الجرحى.. مؤكداً ان "هذا أمر غير مقبول".

ولفت رئيس البعثة الى الوضع الصحي في محافظة تعز والذي وصفه بالمتردي للغاية.. موضحاً ان المستشفيات القليلة جداً في المحافظة التي مازالت تعمل وتضطر إلى استقبال أعداد كبيرة من الجرحى في ظل نقص حاد في الإمدادات.. مشيراً في هذا الصدد الى الصعوبات الجمة التي تعترض اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتوزيع الإمدادات الطبية والجراحية المنقذة للحياة على المستشفيات.

وذكر رئيس بعثة اللجنة الدولية في اليمن بالنيابة بمقتضيات القانون الدولي الإنساني والتي توجب على أطراف النزاع ضمان اتخاذ كل التدابير اللازمة لحماية المدنيين والبنية التحتية، إضافة الى حماية المرافق الطبية والعاملين في المجال الطبي في كل الأوقات .

كما أكد رئيس البعثة ايضاً انه لا بد من إتاحة المرور الآمن أمام العاملين في المجال الطبي بصورة خاصة كي يصلوا الى المرضى والجرحى.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2021