فوضى وأعمال نهب تسود نجران والمسؤولون يغادرون بعد أنباء اقتراب الجيش واللجان منها

فوضى وأعمال نهب تسود نجران والمسؤولون يغادرون بعد أنباء اقتراب الجيش واللجان منها

الحق نت : إبراهيم السراجي 

تشهد مدينة نجران حالة كبيرة من الفوضى وأعمال النهب والسرقة بسبب نزوح كثير من السكان ومغادرة المسؤولين السعوديين للمدينة بالتزامن مع سيطرة الجيش واللجان الشعبية على مدينة الخوبة واقترابهم من مدينة نجران.

وزعم الناطق الإعلامي لشرطة نجران في خبر نشرته صحيفة الوطن السعودية إلقاء القبض على لصوص سرقوا عشرات الأجهزة من المدارس والتي تم تعليق الدراسة فيها لذات الأسباب.

واعتبر ناشطون سعوديون من نجران أن الناطق باسم شرطة المدينة حاول تحجيم حالة الفوضى والنهب الحاصلة في المدينة في إطار التعتيم الإعلامي الذي يمارسه المسؤولين السعوديين عما يحصل في جنوب المملكة.

وفي جيزان نشرت مواقع إخبارية صورا لأحياء ادعت أنها تعرضت للقصف من قبل الجيش اليمني واللجان الشعبية وقالت أيضا أنه تم تعليق الدراسة في 10 مدارس في منطقة العارضة بجيزان.

يذكر أن وثيقة تم تسريبها كشفت عن أوامر سعودية أصدرها ولي العهد ووزير الداخلية السعودي وقضت بتهجير جماعي لسكان المناطق الحدودية وكذلك ينطبق الأمر على المقرات الحكومية الخدمية والعسكرية.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2021