اختتام مسابقة الشهيد القائد الرمضانية لحفظ القرآن الكريم للعام 1442ه‍ بمحافظة الحديدة

اختتام مسابقة الشهيد القائد الرمضانية لحفظ القرآن الكريم للعام 1442ه‍ بمحافظة الحديدة

اختتمت بمحافظة الحديدة مسابقة الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي – سلام الله عليه – السنوية للقرآن الكريم للعام 1442ه‍ ، نظمها على مدى ثمانية أيام مكتب الهيئة العامة للأوقاف بالتنسيق مع مكتب الهيئة العامة للزكاة بمشاركة 100 متسابقاً ومتسابقة من مديريات المحافظة وعدد من المحافظات.

وفي الحفل التكريمي أشاد القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم بجهود مكتبي هيئتا الأوقاف والزكاة بالمحافظة في تنظيم المسابقة لحفظة القرآن الكريم بما يسهم في القيم النبيلة التي حض عليها القرآن الكريم في أوساط النشء والشباب.

ولفت أن تدشين المسابقة يتزامن مع مرور اكثر من ستة أعوام من الصمود في وجه العدوان، ما يستدعي الإهتمام بالشباب وتنويرهم بالقرآن وتعاليمه.

وتطرق قحيم إلى أهمية تهيئة جيل الحاضر والمستقبل وتسليحه بالقرآن الكريم الذي يستمد منه قوته ضد تحالف العدوان والإستكبار العالمي.

وأكد إهتمام السلطة المحلية بحفظة القرآن الكريم وتشجيعهم وتوسيع حلقات حفظ القرآن بما يضمن تعزيز الثقافة القرآنية.

فيما أشار وكيل وزارة الإرشاد لقطاع تحفيظ القرآن الشيخ صالح الخولاني ونائب رئيس الهيئة العامة للأوقاف الدكتور عبدالله علاو إلى اهتمام الوزارة والهيئة بالقرآن الكريم حفظا وتجويدا وتشجيع الشباب على التنافس لحفظه لما له من آثار في بناء أمة قوية قادرة على مواجهة الأعداء والتصدي للأفكار الدخيلة على المجتمع.

وأكدا أن التمسك بالقرآن الكريم هو الطريق الناجح لمواجهة الحرب الناعمة التي يسعى من خلالها الأعداء تدمير قيم المجتمع وإفساد الشباب .. وثمنا جهود مكتبي هيئتا الأوقاف والزكاة والقائمين على المسابقة ومثابرة حفاظ وحافظات القرآن الكريم من مختلف الفئات العمرية.

ونوها إلى أهمية تطوير المسابقة من الجانب النظري إلى الجانب العملي بتنفيذ البرامج السلوكية التي تسهم في الارتقاء بالمجتمع .. وأشاد الخولاني وعلاو بجهود السلطة المحلية بالمحافظة ودورها في إكساب المسابقة أهمية بالغة من حيث الإعداد والشمولية في الكيفية والمشاركة.

وفي الإختتام بحضور وكلاء محافظة الحديدة علي عبدالله الكباري ووزارة التربية والتعليم عبد الله النعمي وهيئة الزكاة الدكتور علي ناصر الأهنومي أكد مدير مكتب الهيئة العامة للأوقاف بالمحافظة فيصل أحمد الهطفي اهتمام القيادة الثورية والسياسية بحلقات القرآن الكريم وحفظته وتعليم الأجيال كتاب الله عز وجل وعلومه.

مشددا على ضرورة ترسيخ الثقافة القرآنية في أوساط الطلاب وتشجيعهم على حفظ وتلاوة القرآن الكريم وتدبر آياته ومعانيه والعمل به.

وقال الهطفي ” أهل اليمن، هم أهل القرآن، ما يتطلب التزود بمنهجه وشريعته وتطبيق مفاهيمه وحدوده على الواقع لنيل الفلاح والفوز بالدنيا والآخرة وتحقيق النصر على الأعداء”.

ولفت إلى أهمية المسابقة، بما يؤكد تمسك اليمنيين بكتاب الله وهديه الذي يمثل دستوراً لشؤون الأمة وميثاقها الذي تستمد منه توجهها في كافة الأمور .. مبيناً أن المسابقة تسهم في تشجيع النشء والشباب على حفظ كتاب الله والتزود بالثقافة القرآنية.

وأشاد بدور قيادة السلطة المحلية والمكتب الاشرافي في دعم حلقات القرآن الكريم تجسيداً للهوية الإيمانية ومحاربة المفاهيم المغلوطة والمنحرفة وغرس ثقافة القرآن الكريم الصحيحة في أوساط الأجيال.

وحث الشباب المثابرة على حفظ وتلاوة القرآن الكريم وصولا إلى الغايات والمقاصد التي ينشدها الحافظ في مختلف مسارات العمل في الحياة التي يرافقها نور واستلهام القرآن الكريم.

وقدمت خلال الحفل نماذج من القراءات الفردية لآيات من كتاب الله تعالى لعدد من المتسابقين أبرزت تمكًنهم من حفظ القرآن وتلاوته وتكريم الأوائل بالمراكز الثلاثة في المسابقة.

حيث فاز الحافظ إبراهيم أحمد عبد الله عباس على المركز الأول، والحافظ رشاد أحمد سالم حسين بالمركز الثاني والحافظ حماد محمد أبكر شيبه بالمركز الثالث، كما تم تكريم المعلمين واللجان التحكيمية بالشهادات التقديرية والجوائز النقدية والتشجيعية وتكريم جرحى ومعاقي مواجهة العدوان.

حضر الحفل التكريمي الذي تخلله فقرات انشادية رئيس جامعة دار العلوم الشرعية الشيخ محمد بن محمد مرعي ورئيس جامعة الحديدة الدكتور محمد الأهدل وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية والخدمية والمسؤولين في الهيئة العامة للأوقاف وهيئة الزكاة بالمحافظة.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2021