الرئيس الإيراني المنتخب: الهجمات على اليمن يجب أن تتوقف.. واليمنيون هم من يقررون مصيرهم

الرئيس الإيراني المنتخب: الهجمات على اليمن يجب أن تتوقف.. واليمنيون هم من يقررون مصيرهم

أكد الرئيس الإيراني المنتخب السيد إبراهيم رئيسي، على ضرورة وقف الهجمات على الشعب اليمني المظلوم، وأن اليمنيون هم وحدهم من يقررون مصيرهم.

وقال السيد رئيسي في أول مؤتمر صحفي له بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية، بمشاركة مختلف وسائل الإعلام المحلية والأجنبية اليوم الاثنين: “موقف إيران ثابت لتحقيق علاقات ودية مع دول الجوار.. نريد علاقات طيبة مع جميع دول الجوار لا سيما السعودية”.

وأضاف: إن “موقفنا هو أن يقرر الشعب الفلسطيني مصيره عبر استفتاء.. وسياسة الجمهورية الإسلامية حول هذه المسألة ستبقى كما رسمها الإمام الخميني”.

وحول الانتخابات الإيرانية.. قال رئيسي: إن “مشاركة الشعب الإيراني في الانتخابات الرئاسية حملت رسائل مختلفة منها تجسيد الوحدة والانسجام الوطني ومكافحة الفساد والفقر والتمييز وضرورة التغيير في الأوضاع والظروف الاقتصادية الحالية وتنفيذ العدالة في كافة شؤون الحياة وكذلك ضرورة الحفاظ على قيم الثورة الاسلامية”.

وأضاف: إن “استمرار نهج الامام الخميني والمضي على درب الشهداء خاصة الشهيد قاسم سليماني كان ضمن رسائل هذه الانتخابات”.. مشدداً: “إننا سنبقى على العهد الذي قطعناه للشعب وسنبذل قصارى جهودنا لخدمة أبناء الشعب وفتح المجال أمام معالجة المشاكل”.

وعن سياسته الداخلية قال رئيسي: إن “تحسين الأوضاع المعيشية سيكون ضمن أولوياتنا، ويجب إزالة العقبات التي تعترض كثير من التغييرات في البلاد ووضع حد لها.

وأكد أن النظام الفاعل والسليم والقوي يستمد قوته من الكوادر الثورية التي تقوم بمكافحة الفساد في البلاد.. مشيدا بالجهود التي بذلت على مدى 40 عاما من انتصار الثورة الإسلامية في إيران.

وحول مفاوضات فيينا لإحياء الاتفاق النووي، قال رئيسي: “إننا ندعم أي محادثات تضمن مصالحنا الوطنية.. في الوقت نفسه لم نجعل الأوضاع الاقتصادية والظروف التي يعيش فيها الشعب رهنا لهذه المفاوضات ولن نسمح أن يكون هناك مفاوضات من أجل المفاوضات”.

وشدد بالقول “لن نسمح أن تجري مفاوضات استنزافية بل يجب هناك اجتماع تتمخض عنه نتيجة للشعب الإيراني”.

واكد رئيسي أن برنامج صواريخ إيران الباليستية غير قابل للتفاوض، على أمريكا العودة فورا للاتفاق النووي ورفع الحظر عن إيران، قائلا: لن نسمح بـ”مفاوضات لمجرّد التفاوض” حول البرنامج النووي.

وأوضح رئيسي أنه سيعمل على إلغاء كل إجراءات الحظر ضد إيران، قائلا: في اليوم الأول من عمل الحكومة سنقوم بإزالة المجالات التي تسبب الفساد.

كما أكد رئيسي أن الاتفاق النووي يجب أن تحييه الدول الاوروبية التي لن تطبق الالتزامات وأمريكا التي انتهكت الاتفاق، مطالبة الشعب الإيراني هي أن تلتزم الدول الأخرى في الاتفاق بتعهداتها.

وأشار رئيسي إلى أن حكومته ستركز على القضايا الاقتصادية وسوق السيولة النقدية باتجاه رفع الانتاج، وستعمل على التحفيز لزيادة الانتاج واجراء الاصلاحات الاقتصادية، والفريق المفاوض سيتابع مهامه ويقدم لنا تقاريره وعلى أمريكا إلغاء كل اجراءات الحظر الظالمة.

وبشأن لقائه مع الرئيس الأمريكي جو بايدن وهل يوافق على ذلك؟ أجاب الرئيس الايراني المنتخب أنه لا يجتمع معه ولا يجري مفاوضات مع إدارته.. وتساءل.. ما هو السبب وراء عدم التزام ادارة بايدن بالتزامات الإدارة الامريكية السابقة.

وقال: “اقتراحي للإدارة الأمريكية هو تنفيذ تعهداتها على وجه السرعة وإلغاء العقوبات”.. لافتاً إلى أن الشعب الايراني ليس لديه انطباع ايجابي تجاه خطة العمل المشترك الشاملة وذلك يعود الى عدم وفاء الإدارة الامريكية بتعهداتها ولإضافة الى ذلك لا يمكن إجراء محادثات بشأن القضايا الاقليمية والصواريخ.

الجدير ذكره أن السيد رئيسي فاز في الانتخابات الرئاسية الـ13 التي جرت الجمعة الموافق 18 يونيو الجاري.. وتنافس فيها 4 مرشحين هم: إبراهيم رئيسي وعبدالناصر همتي وأمير حسين قاضي زادة هاشمي ومحسن رضائي بعد انسحاب كل من سعيد جليلي وعلي رضا زاكاني ومحسن مهر علي زادة.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2021