لقاء موسع لعلماء وخطباء إب يؤكد على ضرورة التحرك لإخراج القوات الغازية من اليمن

لقاء موسع لعلماء وخطباء إب يؤكد على ضرورة التحرك لإخراج القوات الغازية من اليمن

أكد علماء وخطباء محافظة إب اليوم الثلاثاء، في لقاء موسّع لهم موقفهم الثابت في مواجهة قوى الغزو والاحتلال والتواجد الأجنبي.

وفي اللقاء الذي نظّمه مكتب الإرشاد وشؤون الحج والعمرة بالتزامن مع ذكرى قدوم الإمام الهادي إلى اليمن لفت العلماء والخطباء إلى ضرورة التحرك الفاعل لإخراج القوات الغازية من الأراضي اليمنية.

واستنكروا، الجريمة التي ارتكبتها مليشيات مسلحة تابعة للمحتل الإماراتي بحق المغترب عبدالملك السنباني في طور الباحة بلحج.

وتحدث رئيس محكمة استئناف المحافظة الصوفي، وعضو المكتب السياسي الأسد، ووكيل وزارة الإرشاد الحميري، ووكيل المحافظة غلاب، ونائب مدير مكتب إرشاد إب عبدالله عامر، عن مجمل القضايا والأحداث التي تمرّ بها البلاد والأمّة بصورة عامة.

وأكد المتحدثون أهمية الوقوف صفا واحدا، وتعزيز ثقافة التسامح والتكافل بين أبناء الوطن، لمواجهة المؤامرات التي يحيكها تحالف العدوان بقيادة أمريكا والكيان الصهيوني ضد اليمن.

وأشاروا إلى أن اليمنيين، بصمودهم ووقوفهم إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية، أفشلوا مؤامرات العدوان ومخططاته، حاثين على الاقتداء بالإمام الهادي الذي ساهم في تصحيح مسار الدين الإسلامي في اليمن، بعلمه وحكمته، ونصرة الحق، وإرشاده إلى الطريق المستقيم.

واستعرضت الكلمات جانباً من سيرة الإمام الهادي، ومواقفه، وتضحياته في خدمة الدين، وإعلاء كلمة الله، ونصرة المستضعفين، ونشر العلم، وخدمة المتعلمين.

وشددت على المسؤولية الملقاة على عاتق العلماء والخطباء في الوقت الراهن، الذي تمر به البلاد والأمة جمعاء، بالتحرك الفاعل، واستنهاض الهمم، والتحشيد للجبهات لمواجهة الباطل.

فيما أكد بيان صادر عن اللقاء، أن الجريمة تنمُّ عن سقوط أخلاقي لقوى الاحتلال والمرتزقة، داعيا المغرر بهم في صف العدوان إلى العودة إلى جادة الصواب، وأن لا يكونوا جزءاً من مشروع الفوضى والإرهاب بحق شعبهم وأبناء بلدهم،

وشدد على ضرورة وحدة الصف، والاجتماع على كلمة سواء، لمواجهة مشروع قوى الهيمنة والاستكبار العالمي.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2021